«أخبار الساعة»: السودان نحو مرحلة جديدة من الاستقرار

اعتبرت نشرة «أخبار الساعة»، أن تسارع الأحداث والتطورات السياسية الإيجابية في السودان الشقيق شكل مناسبة عزيزة على قلب كل مواطن إماراتي وعربي غيور على مصلحة السودان الاستراتيجية قبل أن تكون مناسبة سعيدة لأبناء النيل، ذلك أن التحلي بروح النضال والتشبث بالمسؤولية من أجل بناء الوطن والحرص على سمعته ورفعته، ظلت الروافد الأساسية التي تمسك بها أبناء السودان طيلة الأشهر الماضية.

وأضافت النشرة في افتتاحيتها تحت عنوان «اتفاق السودان.. مرحلة جديدة نحو الأمن والاستقرار» أن الأحداث الصعبة التي عاشها الشعب السوداني منذ ثلاثين سنة بما تخللها من تحديات جسام كشفت أن الصبر والنضال الواعي هو الطريق الوحيد للوصول بالوطن إلى بر الأمان.

وذلك ما جعل السودانيين اليوم بأطيافهم كافة يحتفلون بمناسبة توصل المجلس العسكري وتحالف قوى الحرية والتغيير إلى الاتفاق على إدارة مرحلة انتقالية يشترك فيها كل أبناء الوطن من مدنيين وعسكريين تمهيداً للانتقال إلى مرحلة الحكم المدني في البلاد.

وأوضحت أنه يحق اليوم للشعب السوداني أن يفرح بما حققه من نتائج، وأن يعبر عن فرحة الإنجاز بالاحتفالات الشعبية العفوية، خاصة أنه ما من شيء يستحق أن يفرح به الشعب السوداني اليوم أكثر من نجاحه في تجاوز المطبات الأمنية والتعقيدات السياسية التي كادت أن تجرف أوضاع البلاد إلى منحدر عميق.

فرحة

أشارت أخبار الساعة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت من بين الدول السباقة التي واكبت ودعمت مسار التحول السياسي السلمي في السودان، فإنها اليوم تعبر عن فرحتها الكبيرة بتوقيع المجلس العسكري وتحالف إعلان قوى الحرية والتغيير «الوثيقة الدستورية».. آملة بذلك أن يقود هذا الحدث إلى إسدال الستار على حقبة مظلمة من تاريخ البلاد، وفتح الباب واسعاً لمرحلة جديدة لبناء نظام حكم مدني رشيد. وأكدت النشرة في ختام افتتاحيتها أن التحول الأخير في السودان يؤشر إلى أن هذا البلد سيعيش عهداً جديداً يليق بأهله الشرفاء، وينسجم مع تطلعاتهم نحو مستقبل أفضل لبلد غني بموارده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات