الحكم بإعدام ٦ عناصر إخوانية في «قضية كرداسة»

الولايات المتحدة: ملتزمون بدعم مصر ضد الإرهاب

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو التزام بلاده بدعم مصر في المواجهة المشتركة ضد الإرهاب.

وقال في تغريدة نشرها عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن إدارة الرئيس دونالد ترامب ملتزمة بدعم مصر في حربها ضد الإرهاب.

وفي وقت سابق من يوم أمس، أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصالاً مع نظيره الأمريكي للتباحُث حول مختلف أبعاد العلاقات الاستراتيجية والأوضاع الإقليمية المشتركة.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ، إن الوزيرين تطرّقا خلال الاتصال إلى سبل دفع وتطوير علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، بما يعكس عمق واستراتيجية العلاقات ويحقق المصالح المشتركة، وتأكيد استمرار التنسيق الوثيق في مجال محاربة والقضاء على الإرهاب.

وأضاف حافظ أن الوزيرين تبادلا الرؤى حول مختلف الأزمات بمنطقة الشرق الأوسط وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، حيث شدد شكري على ضرورة التوصل لحل شامل للقضية على أساس حل الدولتين ومقررات الشرعية الدولية.

وتناول الاتصال الأزمات في كل من سوريا واليمن وليبيا وتطورات الأوضاع في منطقة الخليج، حيث استعرض شكري الجهود المصرية الرامية إلى تحقيق الاستقرار والأمن والتوصل لتسويات سلمية تحقق الاستقرار المنشود بالمنطقة.

قضائياً، قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، أمس، بالإعدام شنقاً على 6 متهمين ينتمون لتنظيم الإخوان الإرهابي في القضية المعروفة إعلامياً بـ«لجنة المقاومة الشعبية بكرداسة».

وسبق أن أحالت المحكمة 6 متهمين إلى مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في الحكم عليهم بالإعدام، وهم: أحمد عبدالرحمن، ومحمد عبداللطيف حنفي السيد، ومحمد صلاح سعيد، وإسلام أبوالفتوح مطر، وإسلام محمود عبدالفتاح، وفايز محمد زكي.

ويحاكم في القضية ذاتها 70 متهماً بتكوين جماعة إرهابية لتعطيل الدستور والقانون وقتل 3 أشخاص بينهم أمين شرطة وحيازة أسلحة، وذخائر بدون ترخيص.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين إلى أنهم في عام 2013 بدائرة مركز شرطة كرداسة أسسوا من الأول حتى الحادي عشر ومعهم آخرون مجهولون عصابة «لجنة المقاومة الشعبية بناهيا وكرداسة» لتعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات