ضيوف الرحمن يؤدون صلاة الجمعة في المسجد النبوي

أدى ضيوف الرحمن ومواطنو ومقيمو وزوار المدينة المنورة، أمس، صلاة أول جمعة في رحاب المسجد النبوي بعد أن أدى الحجاج مناسك حجهم لهذا العام بكل يُسر وأمان وسط منظومة من الخدمات المتكاملة وفرتها الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية لتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.

وفي لوحة إيمانية مهيبة امتلأ المسجد النبوي والساحات المحيطة بالمصلين الذين توافدوا من وقت مبكر راكبين وراجلين، حيث غصّ المسجد وأروقته وساحاته وسطحه بالمصلين الذين رفعوا أكفَّ الضراعة والشكر إلى المولى القدير بعدما مكّنهم من أداء فرائضهم وعباداتهم في أفضل الأجواء الإيمانية والأمنية.

وباشرت مختلف الجهات الحكومية بالمدينة المنورة حشد طاقاتها وإمكانياتها وتقديم خدماتها لضيوف الرحمن زوار طيبة الطيبة باهتمام ومتابعة شخصية من الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة.

وفي هذا الخصوص سارعت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي إلى تهيئة المسجد النبوي الشريف والساحات المحيطة به وسطح المسجد بالفرش اللازم وتوزيع مياه زمزم في مختلف أرجائه وساحاته، إضافة إلى توفير أعداد وفيرة من نسخ القرآن الكريم من طباعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة مع نشر الدعاة والمرشدين داخل أرجاء المسجد النبوي لتعليم والرد على استفسارات الحجاج عن زيارة المسجد النبوي، وما يجب على الحاج والزائر عند زيارته مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتبليغ الحجاج بأمور دينهم بالحكمة والموعظة الحسنة، وتيسير وتسهيل السلام على الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى صاحبيه رضي الله عنهما، وزيادة الدروس العلمية التي تعنى بالعقيدة الإسلامية وأحكام الحج والعمرة.

بدورها، شرعت الجهات الأمنية بالمدينة المنورة في تطبيق خططها الأمنية والمرورية ومواصلة جهودها للمحافظة على أمن الحاج وراحته داخل المسجد النبوي وساحاته، خاصة في أوقات الذروة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات