استقالة وزير ثانٍ من حكومة الشاهد

أعلن الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان، محمد الفاضل محفوظ، الخميس، استقالته رسمياً من الحكومة.

وذلك بعد ترشحه للانتخابات البرلمانية المنتظرة يوم 6 أكتوبر المقبل. وهذه ثاني استقالة في الحكومة التونسية بعد إعلان وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي تخليه عن منصبه، من أجل التفرغ للانتخابات الرئاسية التي ترشح لخوضها منتصف سبتمبر المقبل.

في الأثناء، لا يزال رئيس الحكومة يوسف الشاهد وسبعة من وزرائه، محل جدل وانتقادات في تونس، بعد رفضهم الاستقالة من مناصبهم، تزامناً مع ترشحهم لهذا الاستحقاق الانتخابي بشقيه الرئاسي والبرلماني، وسط مخاوف من استغلالهم موارد الدولة ومؤسساتها في القيام بالحملات الانتخابية.

وأمام تمسكهم بالبقاء في مناصبهم، طالبت أحزاب سياسية بضرورة استقالتهم، حرصاً على نزاهة وشفافية العملية الانتخابية واحتراماً لمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين المترشحين، وتفادياً لشبهة التزوير وتوظيف الإدارة في القيام بالحملات الانتخابية بمصلحتهم أو مصلحة أحزابهم.

ودعا نجل الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، حافظ السبسي، الممثل القانوني لحزب نداء تونس، رئيس الحكومة والوزراء الذين قدموا ترشحاتهم للانتخابات بضرورة الاستقالة الفورية من مناصبهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات