السلطات العراقية تفنّد مزاعم دخول آلاف الدواعش إلى الأنبار

الجيش العراقي - أرشيفية

نفت خلية الإعلام الأمني العراقي، التقارير التي تتحدث عن دخول قرابة 3000 عنصر من تنظيم داعش عبر وادي حوران غربي العراق.

وقال الناطق باسم الخلية العميد يحيى رسول، في تصريح صوتي وزعه على وسائل الإعلام، إن التقرير الذي تحدث عن دخول من ٢٥٠٠ ـ ٣٠٠٠ عنصر من داعش إلى (وادي حوران) غير صحيح.

وأضاف أن «وادي حوران يخضع إلى متابعات دقيقة من قبل قيادة عمليات الجزيرة، سواء بالطائرات المسيرة أو الاستطلاع الجوي المسلح، إضافة إلى عمليات نوعية مستمرة».

ونوه العميد رسول بأن «تلك المعلومات كاذبة وغير دقيقة وغير صحيحة، والغاية منها إرباك الرأي العام وإرباك المواطن العراقي».

وكان النائب عن كتلة «صادقون» التابعة لميليشيا «أهل الحق» حسن سالم قد حذر في وقت سابق من عودة تنظيم داعش ثانية عبر «وادي حوران» بمحافظة الأنبار غربي العراق، بقوة مجهزة بأحدث السلاح والعتاد قوامها 2500 إلى 3000 مقاتل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات