التحالف: خلافات بين قيادات الميليشيا وراء مقتل إبراهيم الحوثي

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أن خلافات بين قيادات الجماعة الحوثية الإرهابية وراء مقتل شقيق زعيم الميليشيا إبراهيم الحوثي. وقال: إن القيادات الحوثية دأبت على الخيانات في ما بينها بعمليات قتل وسحل، مشيراً إلى أن عملية التصفية تمت في أحد أوكار ومعاقل الميليشيا بحي حدة في صنعاء.

وفي غضون ذلك، تواصل ميليشيا الحوثي انتهاكاتها وممارساتها التعسفية بحق اليمنيين في مناطق سيطرتها وسط البلاد. ونقل موقع «سبتمبر نت» عن مصادر محلية قولها إن ميليشيا الحوثي وسعت أمس من نشر عناصرها على مداخل صنعاء، ومدن أخرى تصل بها. وأضافت المصادر أن الميليشيا تنفذ حملة واسعة ومكثفة لتفتيش السيارات على مداخل العاصمة صنعاء وضواحيها، متسببة بازدحام وعرقلة كبيرة لحركة المسافرين والمواطنين.

وذكرت المصادر أن ميليشيا الحوثي استحدثت نقاط تفتيش كثيرة في مداخل صنعاء وداخل الأحياء والشوارع، وبشكل متقارب، تركزت تلك النقاط بشوارع حدة والزبيري وعصر وخولان والستين والأصبحي، وحارات عدة. وبينت المصادر أن الميليشيا نشرت مركبات قتالية عدة في مختلف مناطق وشوارع وأحياء صنعاء. وبحسب المصادر، «تطالب الميليشيا في عمليات تفتيشها من المواطنين وسائقي السيارات إبراز هوياتهم الشخصية». وأكدت المصادر أن الميليشيا الحوثية المتمردة تقوم باختطاف كل مَن لا يحمل هويته الشخصية، واقتيادهم إلى جهات مجهولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات