"قطار الحرمين" .. السعودية ترسخ تجربة نقل فريدة لضيوف الرحمن

يعد مشروع قطار الحرمين الشريفين أحد المشاريع الاستراتيجية الرائدة التي نفذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة من أجل تأمين وسيلة نقل سريعة ومريحة وآمنة لضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف.

وألقت وكالة أنباء الإمارات "وام" وتزامنا مع موسم الحج الضوء على هذا المشروع الاستراتيجي الرائد الذي يأتي تجسيداً لنهج المملكة العربية السعودية الشقيقة الراسخ في توفير كافة أشكال الدعم والرعاية والاهتمام لحجاج بيت الله الحرام.

وبدأت أعمال بناء المشروع في عام 2009 وافتتح في 25 سبتمبر 2018 بالتزامن مع الاحتفالات باليوم الوطني السعودي وبحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وانطلقت أول رحلة تجارية للقطار في 11 أكتوبر 2018 من المدينة المنورة إلى جدة فيما انطلقت في الأول من أغسطس الجاري أولى الرحلات المخصصة للحجاج عبر قطار الحرمين السريع بالمدينة المنورة وعلى متنها أكثر من 170 حاجاً وحاجة من مختلف الجنسيات.

وقبيل انطلاق موسم الحج وخلال انعقاد القمم الثلاث "القمة العربية والقمة الإسلامية والقمة الخليجية" نهاية شهر رمضان الماضي تم تنظيم زيارة ميدانية للوفود الإعلامية بمشاركة "وكالة أنباء الإمارات" إلى قطار الحرمين للتعرف على حجم الإنجاز في هذا المشروع الرائد الذي يهدف إلى خدمة ضيوف الرحمن.

ويربط قطار الحرمين بين مكة المكرمة والمدينة المنورة خلال 120 دقيقة فقط مرورا بمحافظة جدة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية بطاقة استيعابية تبلغ 60 مليون مسافر سنويا وسرعة تشغيلية تصل إلى 300 كم/ ساعة.

ويعد قطار الحرمين أسرع قطار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ويتكون من 35 قطارا كهربائيا وكل قطار يحتوي على نحو 13 عربة تبلغ سعة كل واحدة منها 417 مقعدا وله خمس محطات محطتان في مكة والمدينة ومحطة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ومحطة في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة وأخرى في وسط جدة.

وتم بناء قطار الحرمين وفق أرقى المعايير العالمية في الأمن والسلامة وتم تزويده بمرافق وخدمات للركاب مصممة وفق المعايير العالمية لمحطات القطارات السريعة.

وأعرب عدد من حجاج الدولة عن شكرهم وتقديرهم للمملكة العربية السعودية على ما تقدمه من خدمات متكاملة لحجاج بيت الله الحرام والحرص المستمر على تنفيذ المشاريع الاستراتيجية ومن أبرزها مشروع قطار الحرمين وذلك من أجل ضمان راحة الحجاج خلال تنقلهم بين المشاعر المقدسة.

وأكد الحاج محمد عبدالله سالم أن المملكة العربية السعودية الشقيقة لا تدخر جهداً في توفير كافة أوجه الرعاية والاهتمام للحجاج والمعتمرين مشيراً إلى أن مشروع قطار الحرمين يعد نموذج رائد للمبادرات المتفردة التي تنفذها المملكة لخدمة ضيوف الرحمن.

فيما أكد الحاج علي محمد العامري أن أداء مناسك الحج أضحى أكثر سهولة ويسر وذلك بفضل الجهود الدؤوبة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية من أجل خدمة ضيوف الرحمن وتوفير كافة أوجه الرعاية والاهتمام لهم مؤكداً أن قطار الحرمين من المشاريع الاستراتيجية الرائدة التي توفر تجربة نقل مريحة وهانئة للحجاج من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

يشار إلى أن مشروع قطار الحرمين جاء تنفيذه تزامنا مع حركة التطور والتنمية المستدامة بكافة المجالات التي تسعى لها المملكة العربية السعودية حيث يسهم في تيسير وتسهيل التنقل بين مكة المكرمة والمدينة المنورة لضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف.

 

كلمات دالة:
  • قطار الحرمين السريع،
  • قطار الحرمين،
  • الحرمين الشريفين،
  • السعودية،
  • الحجاج،
  • ضيوف الرحمن
طباعة Email
تعليقات

تعليقات