اتفاق الجيش والمعارضة في السودان على "دستوري" تشكيل "الانتقالية"

توصل الجمعة الجيش والمعارضة في السودان إلى الاتفاق على غالبية بنود الإعلان الدستوري، وفقاً للوسيط الأفريقي في السودان محمد الحسن لبات.

وكان المتحدث باسم المجلس العسكري شمس الدين كباشي قد أكد التوافق في مؤتمر صحفي بعد ليلة من المفاوضات مع جماعات المعارضة حول إعلان دستوري يمهد الطريق لتشكيل حكومة انتقالية.

وقال الوسيط الأفريقي في السودان الجمعة إن المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير (المعارضة) اتفقا على غالبية بنود الإعلان الدستوري.

وأعرب الوسيط خلال مؤتمر صحفي بعد إحدى عشرة ساعة من المفاوضات عن تفاؤله بشأن الإعلان عن تركيبة الحكومة الانتقالية الجديدة.

وقد استأنفت المفاوضات مساء الخميس لحل المسائل العالقة في الاتفاق الخاص بانتقال السلطة. ومن المفترض أن تسمح هذه المفاوضات بحل المسائل العالقة في “الإعلان السياسي” الذي وقعه قادة الجيش وقادة تحالف الحرية والتغيير في 17 يوليو. وهو ينص على تشكيل مجلس عسكري مدني مشترك يؤسس لإدارة انتقالية تقود البلاد لمرحلة تستمر 39 شهرا.

وتتضمن المباحثات الجارية “الحصانة المطلقة” التي يطالب بها جنرالات الجيش و”صلاحيات مجلس السيادة” المشترك و”مظاهر الانتشار العسكري” في مختلف مدن البلاد، بحسب (اخبار السودان).

كلمات دالة:
  • إعلان دستوري،
  • المعارضة،
  • الجيش،
  • السودان،
  • كباشي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات