الكويت تقرّر تسليم الخلية الإخوانية إلى مصر

نشرت وزارة الداخلية الكويتية صوراً لعناصر الخلية الإرهابية التابعة لتنظيم الإخوان، والذين صدرت بحقهم أحكام قضائية من قبل القضاء المصري وصلت إلى 15عاماً.

ونقلت صحيفة القبس الكويتية عن مصادر مطلعة أن عناصر الخلية الإرهابية التابعة للإخوان، والذين ألقت وزارة الداخلية القبض عليهم، سيتم تسليمهم إلى السلطات المصرية، بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية خلال الفترة المقبلة.

وكانت الأجهزة الأمنية المختصة بوزارة الداخلية، قامت أول من أمس بضبط خلية إرهابية تتبع تنظيم الإخوان قد صدرت بحقهم أحكام قضائية من قبل القضاء المصري وصلت إلى 15عاماً.

دور الكويت

من جهة أخرى، أشادت الممثلة العلیا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجیة والسیاسیة والأمنیة ونائبة رئیس المفوضیة الأوروبیة فیدریكا موغیریني بالكویت، باعتبارها «صوت الحكمة وقوة للسلام» في هذه الأوقات الصعبة التي تمر بها المنطقة.

وقالت موغیریني في مقابلة مع وكالة الأنباء الكویتیة (كونا) قبل زیارتها للكویت لافتتاح مقر بعثة الاتحاد الأوروبي لدى الكویت اليوم، إن افتتاح مقر البعثة في الكویت دلیل على مدى قرب الجانبین ورغبة الاتحاد الأوروبي في تعزیز العلاقات مع الكویت بشكل أكبر كجزء من مشاركتنا في المنطقة.

وسيط

وأضافت: «لقد اضطلعت الكویت بدور الوسیط وبناء السلام، وهذا یتطلب الكثیر من الشجاعة»، مثمنة دور الكویت البنّاء داخل مجلس التعاون الخلیجي وجهودها المبذولة لإنهاء الحرب في الیمن والتزامها بالتعددیة بوصفها عضواً غیر دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للفترة 2018 - 2019».

وبالإشارة إلى العلاقات بین الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخلیجي، قالت موغیریني إن الشراكة بین الكتلتین هي واحدة من أقدم الشراكات في المنطقة، وإن التعاون مستمر كلما أمكن ذلك.

منع تصعيد

ومضت موغيريني: «نعتقد أن التعاون الإقلیمي ضروري لمنع التصعیدات الجدیدة ومعالجة الخلافات بطریقة سلمیة.. لقد تعلمنا ذلك عبر عقود من التعاون الأوروبي الذي أنهى قروناً من الحروب في قارتنا».

وقالت إن المواجهة بین القوى في الشرق الأوسط وشمال أفریقیا یمكن أن تجلب عنفاً ومعاناة جدیدة للمنطقة، وقد تؤدي التوترات المتصاعدة إلى سباق تسلح جدید.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات