مصادر عسكرية لـ«البيان »: «مسيّرات» الحوثي استهداف لاتفاق السويد

تقدمت القوات المشتركة في عمق محافظة تعز من جهة الشرق كما تقدمت في اتجاه شرق محافظة إب مسنودة بمقاتلات التحالف العربي، في وقت تمكنت قوات اللواء الثالث مشاة من إسقاط طائرة مسيّرة تابعة للميليشيا الحوثية في سماء مديرية الدريهمي بمحافظة الحُديدة، في حين تم العثور على صواريخ نوع كورنيت حديثة بحوزة الميليشيات خلال الأيام الماضية في جبهة باب غلق مديرية الفاخر بمحافظة الضالع.

وقال الناطق باسم عمليات تحرير الساحل الغربي العقيد وضاح الدبيش لـ «البيان» إن قوات اللواء الثالث مشاة بقيادة العميد بسام المحضار، تمكنت من إسقاط طائرة تابعة للميليشيا الحوثية صناعة إيرانية من نوع قاصف في سماء مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة.

وأضاف أن الميليشيا الحوثية وفي انتهاك واضح لاتفاق استوكهولم لا تزال تنشر وترسل الطائرات المسيرة المستهدفة للقوات المشتركة بأعداد كبيرة في سماء مدينة الحديدة وفوق المواقع العسكرية للقوات المشتركة لاستهدافها، مع ما يعنيه ذلك من محاولات جر القوات المشتركة لإنهاء اتفاق استوكهولم.

وكشف الدبيش وجود خبراء إيرانيين في مناطق المنصورية والجراحي حسب المصادر الاستخبارية، ومن ضمنهم الخبير الإيراني المدعو أبو زاد، وخبير إيراني آخر غير معروف الاسم، وهم الذين يقومون بتجهيز هذه الطائرات المسيّرة.

وأشار إلى تزامن ذلك مع ظهور الميليشيا في القناة التلفزيونية التابعة لهم وتفاخرهم بأسلحة الدمار الإرهابية الإيرانية المهربة لداخل اليمن والتي يتم تجميعها بإشراف خبراء من حزب الله اللبناني ومن إيران، وعلى مرأى ومسمع من المجتمع الدولي ويعلنون حصولهم عليها لقتل الشعب اليمني.

ودلل الدبيش على استمرار تهريب هذه الأسلحة بصاروخ الكورنيت الحراري، والذي تم عرضه في معرض للأسلحة في فرنسا في شهر 8 العام الماضي، وتم العثور عليه بحوزة الميليشيا الحوثية في محافظة الضالع أثناء الهجوم على مديرية الفاخر في جبهة باب غلق خلال الأيام القليلة الماضية.

وفي تعز قالت مصادر عسكرية لـ«البيان» إن القوات المشتركة وسّعت من نطاق انتصاراتها في عمق المحافظة، وتمكنت من تحرير عدة مواقع في منطقة باهر أهمها موقع صلول وتباب الشيوق والسيلة وقرية تصعان في باهر، كما تم تحرير نقطة حودين. وعلى صعيد منفصل أكد مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية تزايد تدخل ميليشيا الحوثي في عمليات الإغاثة، حيث تم رصد 375 حادثاً خلال شهري أبريل ومايو في 164 منطقة في 20 محافظة خلافاً لـ83 حادثة تدخل في فبراير ومارس الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات