نتانياهو يجاهر بمخططات إسرائيل التوسّعية

السلطة: مطرقة «فريدمان» هدمت الوساطة

Ⅶ إحدى قريبات الشهيد إسحاق شتيوي خلال تشييعه في رفح. | رويترز

اعتبرت السلطة الفلسطينية أن مشاركة السفير الأمريكي في افتتاح نفق في القدس المحتلة واستخدامه المطرقة في الحدث يجهز على دور الولايات المتحدة كوسيط في عملية السلام، فيما حذر مركز فلسطيني من مخاطر الحفريات الإسرائيلية في القدس، في وقت يجاهر رئيس الوزراء الإسرائيلي بطموحات إسرائيل التوسّعية.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن مطرقة السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان أجهزت بشكل كامل على أية ادعاءات بشأن الدور الأمريكي كوسيط متوازن. وأضافت في بيان، أمس، أن إسرائيل تحاول بشتى الوسائل والأساليب إعادة رسم الواقع في القدس المحتلة بما يتلاءم ومطامعها الاستعمارية وتطلعاتها التهويدية، بما في ذلك ما تعمل عليه جمعيات استيطانية بشراكة كاملة مع المؤسسات الرسمية الإسرائيلية لتمرير المصادقات النهائية على إقامة «القطار الهوائي»، والحفريات التهويدية تحت البلدة القديمة، كما نفق «درب الحجّاج».

حفريات القدس

وحذر مركز معلومات وادي حلوة في حي سلوان المقدسي من خطر انهيار عشرات المنازل والمنشآت في سلوان وحي وادي حلوة بسبب الحفريات أسفل الأحياء بهدف تدشين شبكة الأنفاق تحت القدس القديمة. ودشن الاحتلال نفق «درب الحجّاج» المؤدي للبلدة القديمة وهو عبارة عن حفريات أثرية كبيرة مستمرة منذ 6 سنوات بالتعاون بين جمعية «إلعاد» الاستيطانية وسلطة الآثار الإسرائيلية.

وجرت الحفريات في نفق قريب من باب المغاربة الذي يفضي إلى المسجد الأقصى. وأكد المركز - في بيان - أن حفر الأنفاق متواصل أسفل حي وادي حلوة منذ 13 عاماً وأدى إلى حدوث انهيارات واسعة وتشقّقات في الحي، إضافة إلى تضرر أكثر من 85 منزلاً.

نتانياهو.... التوسع

في الأثناء، جاهر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بمخططاته التوسّعية، حيث قال إن «علينا نقل المعركة إلى أراضي العدو وتوسيع أراضينا». وأضاف خلال كلمة له في احتفالية عسكرية «إننا عبارة عن دولة صغيرة الحجم في هذه المنطقة، فكلما نضطر للدفاع عن أنفسنا، يتعين علينا نقل الحرب إلى أراض أخرى وأوسع بمعنى أراضي العدو.

إننا عبارة عن جيش ليس صغيراً فهذا غير صحيح كونه جيشاً كبيراً نسبياً ولكن يجب أن نكون أكبر بكثير لأننا نواجه نفس التهديدات التي تواجهها الدول العظمى، ونوسع أراضينا عند اللزوم بقدر ما نوسع قوتنا المقاتلة بمضاعفة عددها عدة مرات وذلك بفضلكم».

ولفت رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى «أن قدرتنا للقدرة على حماية الوطن من تهديدات أعدائنا. إن تلك التهديدات غير متوقفة ولكننا نواجهها بكل عظمتنا».وفيما أصدر نتانياهو تبجحاته، كانت جماهير رفح تشيع الشهيد اسحاق شتيوي الذي قضى برصاص الاحتلال نهاية إبريل الماضي، وتسلّم أهله جثمانه أمس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات