خادم الحرمين ورئيس وزراء العراق يبحثان استقرار المنطقة

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ورئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي تطور العلاقات بين البلدين، في ظل ما تم إقراره من اتفاقات خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء إلى المملكة العربية السعودية في شهر أبريل الماضي وشدد على أهمية حماية أمن البلدين وتوفير ظروف الاستقرار في المنطقة، والتأكيد على التهدئة وتجنيبها خطر الحروب والصراعات، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي عبر بيان أنه «جرى البحث أساساً في تعاون البلدين الشقيقين في مؤتمر أوبك لوزراء النفط والطاقة المنعقد حالياً في فيينا لتنظيم أوضاع السوق النفطية والتنسيق بين البلدين بما يحقق استقرار أسعار النفط خلال الفترة المقبلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات