السلمي يناشد الدول التي تشهد مراحل انتقالية تغليب الحوار

مشعل بن فهم السلمي

أكد الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي إيمانه بأن التطورات العربية بالغة الدقة، والتحديات الكبيرة والمصاعب الجسيمة التي تُحيق بعالمنا العربي، لا سبيل لمواجهتها إلا بالتضامن ووحدة المواقف العربية، والتصدي بحزم للمشاريع التخريبية والمُخططات العدوانية، التي تستهدف تفتيت مجتمعاتنا والمساس بسيادة دولنا وتقويض أمننا القومي العربي. وانطلاقاً من مسئوليته للتصدي لتلك التحديات، بادر في البرلمان العربي بإقرار الوثيقة العربية لتعزيز التضامن ومواجهة التحديات، لتكون عنواناً لهذه المرحلة الفارقة من تاريخ أمتنا العربية.

وقال السلمي في كلمته بالجلسة الختامية، إن القضية الفلسطينية ستظل قضيتنا الأولى والمحورية، مؤكداً استمرار دعم صمود الشعب الفلسطيني، مطالباً المجتمع الدولي بالضغط على قوة الاحتلال الغاشمة لإنهاء الانتهاكات والممارسات العنصرية بحق الشعب الفلسطيني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات