التحالف يقصف مواقع «داعش» في نينوى

شنت طائرات التحالف الدولي ضربات جوية على أهداف لتنظيم داعش الإرهابي في جبال مخمور بمحافظة نينوى العراقية، فيما نزحت مئات العوائل من الموصل على خلفية انتشار حرائق في مزارع للقمح والشعير.

وذكر بيان لوزارة الدفاع إنه «بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة، نفذت القوات العراقية وطائرات التحالف الدولي غارات جوية استهدفت خلالها أماكن تواجد مقاتلين من داعش، حيث كانوا مختبئين في جبال مخمور ضمن محافظة نينوى».

وأعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس، أن حصيلة التفجير الانتحاري الذي استهدف موكب عزاء في منطقة الجادرية وسط العاصمة بلغت قتيلين وأربعة جرحى. وقالت القيادة في بيان مقتضب إن «اعتداء إرهابياً بواسطة انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً استهدف أحد المواكب الحسينية في منطقة الجادرية». وأضافت أن التفجير «أسفر عن مقتل اثنين من المواطنين وإصابة أربعة آخرين».

وأقدم انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً في وقت سابق من أمس، على تفجير نفسه على موكب حسيني قرب جسر الجادرية وسط بغداد.

وأفاد مصدر أمني في شرطة محافظة نينوى بأن مئات العوائل اضطرت للنزوح من قرى غرب الموصل بعدما التهمت النيران مزارع للقمح والشعير في وقت متأخر من الليلة قبل الماضية.

وقال الرائد جلال علي إن «النيران انتشرت بسرعة كبيرة في مزارع القمح والشعير في قضاء سنجار (110 كلم غرب الموصل) بعدما أضرم مسلحون مجهولون النيران فيها، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة». وأضاف بأن «النيران انتشرت بمناطق وقرى عديدة في القضاء ووصلت إلى منازل المزارعين». وأوضح أن نحو 700 عائلة نزحت من هذه المناطق باتجاه الموصل بعد أن طالت النيران مزارعهم، مشيراً إلى أن مزارعين اثنين لقيا حتفهما جراء الحرائق.

وأعلنت مديرية الدفاع المدني في العراق إحصائية لمجمل حرائق المحاصيل الزراعية في البلاد، خلال شهر واحد فقط، موضحة أن عددها بلغت 272 حريقاً، التهمت 40 ألف دونم. وذكرت، في بيان، أن «حوادث الحرائق التي طالت حقول المحاصيل الزراعية من 8 مايو لغاية 8 يونيو، وشملت حقول الحنطة والشعير في عدة محافظات من البلاد بلغت 272 حادثاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات