عبدالله بن زايد: الحوثي يسلك نهج أبرهة الأشرم

السعودية تدمّر صاروخين باليستيين باتجاه مكة وجدة

قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن «الحوثي يسلك نهج أبرهة الأشرم» بعد أن اعترضت ودمرت قوات الدفاع الجوي السعودية، فجر أمس، صاروخين باليستيين الأول فوق مدينة الطائف وكان متجهاً إلى مكة المكرمة، والآخر فوق مدينة جدة.

وصرح الناطق الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي أنه في صباح أمس رصدت منظومات الدفاع الجوي الملكي السعودي أهدافاً جويةً تحلق على مناطق محظورة بمحافظة جدة ومحافظة الطائف، وتم التعامل معها وفق ما يقتضيه الموقف.

في السياق ذاته، ذكر موقع «العربية نت» أن الدفاعات الجوية السعودية تمكنت، بحسب الفيديوهات المتداولة، من تدمير الصاروخين الباليستيين كما أصدرت السفارة السعودية في واشنطن بيانا جاء فيه: إن «الدفاع الجوي السعودي اعترض صاروخين إيرانيي الصنع أطلقهما الحوثيون على منطقة مكة».يشار إلى أن محاولة الميليشيا الحوثية استهداف مكة المكرمة ليست الأولى من نوعها، كان آخرها في يوليو 2017.

إدانة واستنكار

واستنكرت وزارة خارجية البحرين وأدانت بشدة إطلاق صاروخين باليستيين من قبل الميليشيا الإيرانية باتجاه مكة المكرمة ومدينة جدة، مؤكدة أن هذا العمل العدائي الدنيء يعد تجاوزاً خطيرا وانتهاكاً جسيماً لجميع الحرمات والحدود الدينية والإنسانية والأخلاقية واعتداءً آثماً على حرمة الأماكن المقدسة واستفزازاً لمشاعر جميع المسلمين.

وإذ تشيد وزارة الخارجية بيقظة وبسالة قوات الدفاع الجوي السعودي وتصديها للصاروخين، فإنها تؤكد أن مملكة البحرين كانت وستظل دوماً في صف واحد إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل مَن يحاول النيل مِن أمنها واستقرارها، واستهداف المقدسات الدينية فيها، مؤكدة ضرورة تضافر جهود جميع الدول الإسلامية والمجتمع الدولي بأسره من أجل وقف مثل هذه الاعتداءات الإجرامية ومحاسبة مرتكبيها وكل مَن يمولهم أو يدعمهم.

وفي السياق ذاته، دانت الحكومة اليمنية، أمس، على لسان وزير الإعلام، معمر الإرياني، محاولة الاستهداف الحوثية لمكة المكرمة. وقال الإرياني على تويتر: «ندين ونستنكر بشدة محاولة الاستهداف الصاروخي من قبل ‎الميليشيا الحوثية المدعومة من ‎إيران لمكة المكرمة، والذي تمكنت الدفاعات الجوية ‎السعودية من اعتراضه في سماء ‎الطائف. هذا الهجوم على مهبط الوحي وقبلة المسلمين في هذه الأيام المباركة جريمة إرهابية مكتملة الأركان».

واعتبر الإرياني أن «محاولة الهجوم الحوثي الإرهابية بإيعاز إيراني على مكة المكرمة يكشف عن رغبة نظام الملالي في طهران لإيقاع أكبر قدر من الضحايا بين المدنيين واستفزاز مشاعر الملايين من المسلمين في كافة أرجاء الأرض وتصعيد وتيرة الصراع في المنطقة وجرها لسيناريو لا يحمد عقباه».

وفي السياق ذاته،أدانت المعارضة القطرية العمل الإرهابي الذي قامت به ميليشيا الحوثي محملة نظام قطر المسؤولية المشتركة بدعمها للإرهاب. وكتب خالد الهيل، الناطق الرسمي باسم المعارضة القطرية، على تويتر «ندين وبشدة العمل الإجرامي الآثم الذي قام به الحوثي باستهداف مكة، ونسأل لله سبحانه أن يحفظ بلاد الحرمين من كل شر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات