دهم واعتقالات في الضفة وإطلاق نار في غزة

قوات الاحتلال تقتحم الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملات دهم وتفتيش واسعة طالت عدداً من البلدات الفلسطينية بينما اقتحمت في ذات التوقيت قوة مدججة بالسلاح المسجد الأقصى وأخرجت المعتكفين فيه بالقوة، فيما تعرض شاب فلسطيني إلى جروح برصاص الاحتلال شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار صوب مجموعة من المواطنين شرق خان يونس ما أدى لإصابة أحدهم بالرصاص. وفي الضفة المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس خمسة فلسطينيين بينهم أسير محرر من مخيم الجلزون قرب رام الله، كما داهمت عدة مناطق بالضفة الغربية واحتجزت عدة شبان أثناء عودتهم من المسجد الأقصى عبر معبر قلنديا.

من جانب آخر اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قُصرة جنوب شرق نابلس، وذلك بعد ساعات من اقتحام المستوطنين لبلدة عصيرة القبلية وإضرام النيران في حقول المزارعين المتاخمة لمستوطنة يتسهار، بالتزامن اقتحمت قوات مدججة بالأسلحة المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، وأخرجت المُصلين المعتكفين فيه بالقوة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مصادر في الأوقاف الإسلامية قولهم إن المعتكفين اضطروا للتوجه إلى مسجد المئذنة الحمراء في حارة السعدية بالبلدة القديمة للمبيت والتعبد فيه.

وحسب الوكالة، «أخلى الاحتلال المعتكفين عدة مرات من المسجد الأقصى منذ بداية شهر رمضان رغم معارضة الأوقاف التي أكدت أن الاحتلال يهدف من وراء ذلك إلى فرض هيمنته وسيطرته الكاملة على الأقصى». من جهة ثانية، تصدى المصلون أول من أمس لعناصر من الشرطة الإسرائيلية أثناء محاولتهم اقتحام مصلى «الأقصى القديم» في المسجد الأقصى المبارك، بأحذيتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات