انفجارات عنيفة في دمشق ناجمة عن صواريخ إسرائيلية

قال سكان إنهم سمعوا دوي انفجارات ضخمة في دمشق في وقت متأخر من الجمعة، في حين أعلنت وسائل إعلام رسمية سورية التصدي "لأهداف معادية" قادمة من اتجاه إسرائيل، التي أقرت في السابق بتوجيه ضربات متكررة داخل سوريا.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري عن مصدر عسكري قوله إن الدفاعات الجوية السورية رصدت أجساما قادمة من اتجاه "الأراضي المحتلة" وأسقطت عددا منها.

وعرض التلفزيون صورة ليلية لسماء دمشق أثناء تصدي الدفاعات الجوية لتلك الأهداف. ولم ترد تقارير على الفور عن سقوط ضحايا أو حدوث أضرار مادية.

ولم يرد تعليق فوري من إسرائيل، لكنها في الأشهر القليلة الماضية أصبحت أكثر إقداما على استهداف مواقع في سوريا تقول إنها مرتبطة بإيران وحزب الله حليفي دمشق المقربين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان؛ ومقره بريطانيا؛ إن الانفجارات ناجمة عن هجوم صاروخي إسرائيلي يستهدف مناطق في محيط العاصمة دمشق.

ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري قوله إنّ "وسائط دفاعنا الجوي اكتشفت أهدافاً معادية قادمة من اتّجاه القنيطرة وتصدّت لها".

وكانت الوكالة نقلت في وقت سابق عن مراسلها أنّ دوي "انفجار" سُمع في محيط دمشق.

من جهته، قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "سُمع دوي انفجارات عنيفة في محيط العاصمة دمشق ناجم عن استهداف محيطها بعدة صواريخ إسرائيلية".

وأوضح "سُمعت أصوات 3 انفجارات شديدة على الأقل في جنوب وجنوب غرب العاصمة. أحد الانفجارات شوهِد وَميضُها غرب جرمانا ولا يُعلم ما إذا كانت ناجمة عن تصدّي الدفاعات الجوّية".

وأشار عبد الرحمن إلى أن "الصواريخ استهدفت منطقة الكسوة، حيث تتواجد مستودعات أسلحة تابعة للقوات الإيرانية وحزب الله، ولطالما تعرضت هذه المنطقة لضربات جوية إسرائيلية".

كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات