متفرقات

20

دعت الأمم المتحدة إلى هدنة عسكرية لا تقل عن 20 يوماً وهي تمثل ما تبقى من شهر رمضان لإيصال المساعدات الإنسانية، مشيرة إلى أن الحل العسكري صعب وأصعب في طرابلس من أي مكان آخر في ليبيا.

وقال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، إن الأمم المتحدة لا ترى أن الحل العسكري سيحسم النزاع في ليبيا. وأكد في مقابلة مع «العربية» أن عدداً من الدول الإقليمية والأطراف الدولية لمست استحالة الحل العسكري، داعياً إلى هدنة إنسانية في شهر رمضان كي يخرج المدنيون من مناطق القتال.

وقال إنه للخروج من الأزمة الليبية يجب وقف إطلاق النار وفصل القوات ورقابة دولية غير عسكرية.يذكر أن مجلس الأمن الدولي دعا الجمعة، كافة أطراف النزاع الليبي للعودة سريعاً إلى الوساطة السياسية للأمم المتحدة والتعهد باحترام وقف لإطلاق النار، وذلك في إعلان قصير اعتمد لهجة معتدلة. تونس - وكالات

مسيرات

يدرس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين إمكانية العودة للشارع لدعم الحراك الشعبي، من خلال تنظيم وقفات أو مسيرات كل يوم ثلاثاء، تزامناً مع حراك الطلبة.

وقال رئيس الاتحاد، ساعي أحمد، في رسالة وجهها إلى أصحاب الجبة السوداء، إن المحامين كانوا سباقين في تعبئتهم لمساندة الحراك الشعبي السلمي والذي لم تتحقق أهدافه بعد، لذا علينا المواصلة في هذا النهج وعليه أقترح عليكم تنظيم وقفات أو مسيرات كل يوم ثلاثاء بالجبة المهنية، تزامناً مع حراك الطلبة على أن تستقل كل منظمة في تحديد التوقيت وطريقة التنظيم، مشيراً إلى أنه ينتظر رداً على مقترح الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين. الجزائر - وكالات

استياء

جددت وزارة الخارجية السودانية، التزام الخرطوم بالمواثيق والعهود الدولية التي تحكم العلاقات بين الدول وتمثيلها، وتعهدت بحماية وتأمين البعثات الدبلوماسية وأعضائها، وطالبتهم في المقابل الالتزام بواجباتهم امتثالاً للاتفاقيات والعهود والممارسة الدبلوماسية المتبعة دولياً. والتقت وكيلة وزارة الخارجية بالإنابة، السفيرة إلهام إبراهيم، برؤساء بعثات الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وكندا المعتمدين بالخرطوم.

وتقدمت السفيرة بالشكر لرؤساء تلك البعثات على اهتمامهم وانشغالهم بالتطورات السياسية في البلاد والارتياح الذي وجده التغيير من دولهم، وثمنت دور الشركاء في دعم جهود الاتحاد الأفريقي للعملية السياسية في البلاد. الخرطوم - وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات