رحيل

وفاة البطريرك الماروني السابق نصرالله صفير بلبنان

توفي البطريرك الماروني السابق نصرالله بطرس صفير عن عمر 99 عاماً، وفق ما أعلن الصرح البطريركي أمس، بعدما شكّل خلال توليه منصبه علامة فارقة في تاريخ لبنان، ورأس حربة في مواجهة الوجود السوري بلبنان في التسعينيات.

ونعى البطريرك الحالي بشارة الراعي في بيان وفاة صفير، واصفاً إياه بـ«أيقونة الكرسي البطريركي، وعميد الكنيسة المارونية، وعماد الوطن». وجاء في البيان «الكنيسة المارونية في يتم ولبنان في حزن».

ونعى مسؤولون ورجال دين ورؤساء أحزاب وسفراء صفير، مشيدين بدوره الوطني والروحي. وقال الرئيس اللبناني ميشال عون «ستفتقده الساحة الوطنية رجلاً صلباً في دفاعه عن سيادة لبنان واستقلاله وكرامة شعبه».

واعتبر رئيس الحكومة سعد الحريري أن صفير «يترك صفحة مشرقة في تاريخ لبنان». وكتب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط على «تويتر»: «وداعاً لبطريرك الاستقلال والمصالحة والمحبة والسلام».

وقال مفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان في بيان «البطريرك صفير مثال للاعتدال والانفتاح والحكمة والحوار والمحبة والعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين، وكان يدافع عن قضايا وأمور اللبنانيين جميعاً دون أي تفرقة أو تمييز».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات