بدء المرحلة الثانية من تأمين درنة

الجيش الليبي يتأهّب لدخول سرت

يتجه الجيش الوطني الليبي الى حسم معركة تحرير العاصمة طرابلس تزامنا مع إحياء الذكرى الخامسة لإطلاق عملية الكرامة والذي يوافق يوم 16 مايو الجاري، في وقت شرع في ترتيبات نهائية لدخول مدينة سرت والسيطرة عليها وطرد الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق الوطني منها.. بالتزامن أكد آمر الترتيبات الأمنية لمدينة درنة العميد محمد فرج بدء استعداد أعضاء مديرية أمن شحات وجهاز الدعم المركزي لتنفيذ المرحلة الثانية من خطة تأمين مدينة درنة.

وعلمت « البيان » أن مخطط عملية « طوفان الكرامة » الذي أطلقه الجيش في الثاني من إبريل الماضي ، ودخل مرحلته الثالثة قبل يومين ، يتجه الى تحقيق أهدافه الميدانية ، ليتم الإحتفال بالذكرى الخامسة لتدشين عملية الكرامة في قلب العاصمة طرابلس ، لما في ذلك من رمزية مهمة بالنسبة للقوات المسلحة وللشعب الليبي.

وأكدت مصادر عسكرية أن الجيش الليبي يعتزم دخول مدينة سرت خلال الساعات المقبلة لفتح محور الساحل باتجاه طرابلس مروراً بمصراتة.وأضافت المصادر أن هناك مجموعة من الوحدات على مشارف المدينة. ومن المتوقع، أن تحمل الساعات القادمة في طياتها بدء الاشتباكات في المدينة التي تسيطر عليها قوات تابعة الوفاق.

ودعا مجلس الأمن الدولي الجمعة كافة أطراف«النزاع الليبي للعودة سريعاً إلى الوساطة السياسية للأمم المتحدة» والتعهد باحترام. وفي سياق معركة طرابلس أكد مصدر بسلاح الجو الليبي أن الطيران ينفذ عملياته عبر ثلاث مراحل.

وتابع:«نقوم بالعمليات الجوية عبر ثلاث مراحل، الأولى هي الحصول على المعلومات من الاستخبارات العسكرية، وبعدها يتم التأكد من صحتها على الأرض من خلال الرؤية الحية بالتعاون مع أكثر من مصدر، ليتم تحديد الأهداف بدقة عالية جدا، ثم تنفذ العملية بنفس الدقة التي تم تحديدها».

استهداف

وفي وقت سابق، أفاد مصدر عسكري في سلاح الجو الليبي التابع للجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، عن استهداف الطيران الحربي، عدة مواقع في العاصمة الليبية طرابلس.

وقال المصدر العسكري، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة «سبوتنيك» إن القوات الجوية الليبية التابعة لغرفة عمليات الكرامة، استهدفت موقعاً للميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق في مقر الدعوة الإسلامية بطريق الجبس جنوب طرابلس»، مشيرا إلى أن سلاح الجو الليبي استهدف كذلك مخازن للذخائر في منطقة جنزور.

مهام

إلى ذلك أوضح آمر الترتيبات الأمنية، لمدينة درنة أن المرحلة الثانية من الخطة ستتضمن إضافة عدد الدوريات المكلفة وبدء جهاز الدعم المركزي بتنفيذ مهامه من الخطة بالإضافة إلى تأمين الأهداف الحيوية بالمدينة وتسيير دوريات داخل المدينة. ولفت آمر الترتيبات الأمنية إلى أنه بعد الانتهاء من المرحلة الثانية للخطة، سيتم تنفيذ المرحلة الثالثة من خطة التأمين، وهي المرحلة الخاصة بمداهمة أوكار الفساد ومروجي المخدرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات