«أخبار الساعة»: التحالف يواصل دعم اليمنيين والمتمردون يجوّعونهم

ذكرت نشرة أخبار الساعة أن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تواصلان جهودهما الرامية إلى دعم الشعب اليمني وإغاثته على كل المستويات؛ ويحرص البلدان الشقيقان على تعزيز هذه الجهود، بل ومضاعفتها؛ حيث يعملان - خاصة خلال شهر رمضان المبارك - على توفير كل الموارد والإمكانات، وكذلك تعبئة الهيئات والجهات التي يمكن أن تقدم المساعدة لهذا الشعب المنكوب.

تقدير دولي

وأضافت في افتتاحيتها تحت عنوان «التحالف يواصل دعم اليمنيين والمتمردون يجوعونهم»: إن هذه الجهود تحظى بتقدير دولي كبير، حيث يثمن المجتمع الدولي ما يقوم به البلدان من أجل مساعدة الشعب اليمني؛ فقد رحب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بمساهمة الإمارات والسعودية بمبلغ قدره 240 مليون دولار لدعم الاحتياجات الغذائية في اليمن، وذلك مع بدء شهر رمضان المبارك؛ إذ يواجه اليمن نقصاً حاداً في الغذاء.

وأشارت إلى إعلان دولة الإمارات عن برامج وحملات جديدة من المساعدات إلى اليمن، من بينها، على سبيل المثال لا الحصر، حملة «إفطار صائم» التي أطلقتها الدولة، والتي تشمل الأحياء الفقيرة والمحتاجين في جميع المحافظات اليمنية المحررة بمعدل 8000 وجبة إفطار يومية خلال الشهر الفضيل، يستفيد منها ما يزيد على 240 ألف صائم.

مؤكدة حرص الإمارات والسعودية على تقديم المساعدات لكل أبناء الشعب اليمني من دون استثناء، حيث تتوزع المساعدات بشتى أنواعها على مختلف المناطق التي يمكن الوصول إليها؛ فهناك حرص على تقديم المساعدة لليمنيين أينما وُجِدوا؛ فالهدف الأول والأخير هو التخفيف عن الشعب اليمني الشقيق بكل السبل الممكنة.

ونبهت إلى أنه في المقابل، تعمل الميليشيا الحوثية بعكس ذلك تماماً، حيث تواصل انتهاك القانون الدولي والإنساني باستهدافها المدنيين وحرمان أبناء اليمن في مناطقهم من أبسط حقوقهم المعيشية وغير المعيشية، حيث يتعرض مَن يقيم في مناطق سيطرتهم إلى معاناة متعددة الأوجه: القمع والفقر والاستغلال، فضلاً عن قيامهم بتجنيد الأطفال، كما أكد ذلك تقرير الأمم المتحدة الصادر أخيراً، بل وحتى الترويج والانخراط في تجارة المخدرات، بينما ما زالوا يهددون الملاحة والتجارة العالمية في البحر الأحمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات