رابطة أمهات تدين مقتل مختطفين على أيدي ميليشيا الحوثي

أدانت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة حجة، شمالي غرب اليمن، وفاة اثنين من أبنائها المختطفين تحت التعذيب في سجون ميليشيا الحوثي، مطالبة الأمم المتحدة بإنقاذ حياة من تبقى من المختطفين.

وقالت الرابطة، في بيان لها عقب وقفة احتجاجية، إن «يحيى النمشة تعرض للتعذيب حتى الموت في أحد سجون الحوثي بمحافظة عمران خلال الأسبوع الماضي بعد اختطافه بأقل من شهرين، وكذلك زيد النمشة الذي قضى في أحد سجون الحوثي بمحافظة صنعاء، بعد اختطافه من محافظة حجة خلال الأشهر الماضية».

وأوضح البيان وجود ثقوب في كفي المختطف يحيى النمشة وتحول جسمه للون الأزرق ما يدل على أنه عُلق على الحائط بمسامير اخترقت راحتي كفيه، وصُعق بالكهرباء حتى خرج الزبد من فمه.

وطالبت الأمهات في بيانهن مجلس الأمن بمعاقبة القتلة والمتسببين والآمرين بهذه الانتهاكات وإيقاف الجرائم اللاتي لا تكاد تمر أيام إلا ويذهب ضحيتها الأبرياء.

وناشدت رابطة أمهات المختطفين، الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي سرعة التدخل لإطلاق سراح بقية المختطفين دون قيد أو شرط، وإنقاذ حياة من تبقى من المختطفين في سجون الحوثي من أبناء محافظة حجة، محملة جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن تعذيب واختطاف وإخفاء أبنائها المواطنين. وكانت الرابطة قد رصدت في تقرير سابق لها 377 حالة اختطاف لمواطنين من محافظة حجة وتغييب العشرات منهم خلال الثلاثة أشهر الماضية بعد الأحداث العسكرية التي شهدتها المحافظة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات