المملكة تتسلم 2.2 مليار دولار من برنامج التوازن المالي

سلمان بن حمد: البحرين شريك مع حلفائها في الدفاع عن أمن المنطقة

أكد ولي العهد البحريني، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، عمق العلاقات القائمة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة على الصُّعُد كافة، وخاصة في المجال العسكري والدفاعي.

جاء ذلك لدى لقاء ولي العهد البحريني، في قصر الرفاع، جاستين سيبيريل، سفير الولايات المتحدة لدى مملكة البحرين، وجيمس مالوي، قائد القوات البحرية بالقيادة المركزية الأمريكية قائد الأسطول الخامس، بحسب وكالة أنباء البحرين (بنا).

وقالت «بنا»: «إن ولي العهد استعرض سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات»، مشيراً إلى الدور الذي تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب الدول الشقيقة والصديقة في ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأشار ولي العهد إلى أن المملكة مستمرة في التزامها بصفتها شريكاً راسخاً في الجاهزية للدفاع عن أمن المنطقة، ومكافحة الإرهاب والتطرف مع حلفائها، وفق شراكتها الاستراتيجية التاريخية الممتدة.

ونوه بأهمية مواصلة تعزيز أطر العلاقات الوثيقة التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين، بما يعود عليهما بالنماء والازدهار.

وخلال اللقاء، تم الاطلاع على الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

برنامج

من جهة اخرى، أعلنت البحرين أمس الخميس أنها تسلمت 2.2 مليار دولار من مساهمة الكويت والإمارات والسعودية لبرنامج التوازن المالي، وبصدد تسلم الدفعة الثانية التي تبلغ أيضاً 2.2 مليار دولار خلال العام الجاري.

وقالت وزارة المالية والاقتصاد الوطني في بيان إن مبلغ المساهمة الإجمالي من الدول الشقيقة ضمن الترتيبات الإطارية للتعاون المالي التي وقعتها تلك الدول في أكتوبر الماضي، يبلغ 10 مليارات دولار.

وأشار البيان إلى أن التوقعات تشير إلى تقلص العجز المالي في الميزانية على المدى المتوسط، حيث انخفضت نسبة العجز إلى 6.2% من إجمالي الناتج المحلي العام الماضي.

وسوف تتسلم البحرين الدفعات التالية وفق الجدول المتفق عليه، حيث تتسلم عام 2020 مبلغ 1.7 مليار دولار وعام 2021 مبلغ 1.8 مليار دولار وعام 2022 مبلغ 1.4 مليار دولار ثم تتسلم 650 مليون دولار عام 2023.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات