نشاط

حملة لمقاطعة مسابقة «يوروفيجن» الأوروبية بإسرائيل

دعت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) أمس إلى مقاطعة مسابقة يوروفيجن (Eurovision) الأوروبية المقرر إقامتها في إسرائيل بين 14 و18 من الشهر الجاري.

وحثت الحملة، في بيان صحافي، المؤسسات الثقافية الفلسطينية كافة على الامتناع عن لقاء أي من الزّوار أو الفنّانين الذين ينوون تَقديم عروض ضمن المسابقةِ المذكورة «حتى لا نشكل غطاءً، أو ورقة توت، لمن يخرق معايير المقاطعة ويضعف نضال الشعب الفلسطيني».

واعتبرت الحملة أن «المشاركة في المسابقةِ المذكورة تجاهل للإرادة الفلسطينية وعشرات آلاف التواقيع والتغريدات والرسائل من مختلف مجموعات المقاطعة والمجموعات الداعمة لقضية الشعب الفلسطيني». وقالت إنه «في ظل الضغط الشعبي عليهم/‏‏‏ في بلدانهم/‏‏‏ للانسحاب من يوروفيغن تضامناً مع نضال الشعب الفلسطيني، يحاول بعض هؤلاء المتسابقين عقد لقاءات أو تنظيم أنشطة مشتركة مع أي جهة فلسطينية أو مع مؤسسات تطبيعية متواطئة، للتغطية على خرقه لنداء المقاطعة».

وأضافت إن ذلك «يمثل استغلالاً غير أخلاقي للفلسطينيين للتغطية على التواطؤ في تلميع صورة نظام الاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي من خلال المشاركة في هذه المسابقة في تل أبيب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات