«الحرية والتغيير» تتسلم وثيقة خاصة من «العسكري»

ضبط خلية إرهابية تخطط لتفجيرات في الخرطوم

نجحت قوات الدعم السريع في إحباط محاولة تخريبية تستهدف أمن واستقرار السودان، وضبطت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات الرقمية وعبوات وأحزمة ناسفة، في وقت أكّدت ​قوى الحرية والتغيير​ أنها تسلمت وثيقة ​المجلس العسكري​ الخاصة بهياكل واختصاصات وسلطات المرحلة الانتقالية.

وكشف الإعلام الإلكتروني لقوات الدعم السريع، في بيان ، أنه تم ضبط بطاقات وأختام وملابس عسكرية داخل منزل بحي الطائف شرق الخرطوم، بجانب سيارات، وألقت القوات القبض على عدد من المتهمين بموقع الحدث.

نشاط غريب

وأضاف البيان، أن استخبارات الدعم السريع كانت قد رصدت معلومات عن نشاط غريب لأشخاص بأحد المنازل بحي الطائف، حيث جرى تحديد المنزل وبعد التأكد منه باحترافية عالية حددت القوة ساعة الصفر وداهمت المنزل ونجحت في السيطرة على المتهمين وضبطت بحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والعبوات الناسفة.

وكشفت المعلومات أنهم كانوا بصدد تنفيذ مخطط إجرامي من شأنه زعزعة أمن البلاد واستقرارها في هذا الظرف الحرج. وأكد قائد فريق المداهمة جاهزية قوات الدعم السريع للقضاء على كل من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة السودان، بالتنسيق مع القوات النظامية الأخرى، مشيراً إلى أن هذه العملية النوعية نفذتها قوة خاصة من الدعم السريع.

اعتذار للشعب

وفي سياق آخر، أكّدت ​قوى الحرية والتغيير​ أنها تسلمت وثيقة ​المجلس العسكري​ الخاصة بهياكل واختصاصات وسلطات المرحلة الانتقالية معربة عن اعتذارها عن الارتباك في مواقفها في الأيام الأخيرة، ما أدى إلى تباين بالمواقف، وأثر بالتالي على العملية السياسية.

وقالت في بيان لها، إن «الارتباك الذي شاب مواقفنا خلال الأيام الأخيرة ، من خلال تصريحات وبيانات عبر وسائل الإعلام من بعض أطراف قوى إعلان الحرية والتغيير، أسهم في إرباك المشهد السياسي ككل، وأثر على مجمل العملية السياسية والتفاوضية في ظرف نحن أحوج ما نكون فيه للتماسك ووحدة الرؤى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات