مقتل 3 إرهابيين وسط تونس

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس، مقتل 3 إرهابيين تابعين لتنظيم داعش في منطقة «سيدي علي بن عون» من محافظة سيدي بوزيد (وسط) في عملية استباقية.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق لـ«فرانس برس»: قامت الوحدات الأمنية المختصة ليلة السبت في منطقة سيدي علي بن عون بعملية أمنية استباقية وقتلت 3 إرهابيين.

وبين الزعق أن العملية كانت «نتيجة عمل استخباراتي وجار التعرف على هوية الإرهابيين».

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان منفصل أمس أنه «تم نحو الساعة العاشرة والنصف ليلاً، بسيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد، القضاء على ثلاثة من أخطر العناصر الإرهابية التابعة لما يسمى بكتيبة جند الخلافة الموالية لتنظيم داعش الإرهابي».

وكشفت الوزارة عن هويتهم وهم حاتم بن العيد البسدوري (40 عاماً) ومحمد بن إبراهيم البسدوري (35 عاماً) ومنتصر بن خريف الغزلاني (31عاماً).

وضبطت القوات الأمنية خلال العملية ثلاثة أسلحة وكمية من الذخيرة والمتفجرات وحزامين ناسفين.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان أنها تمكنت من الحصول على «معطيات على غاية من الأهمية وإحباط عمليات إرهابية يجري التخطيط لتنفيذها خلال شهر رمضان» وذلك إثر توقيف العنصر الإرهابي الخطير رائد التواتي المتهم بالقيام بعمليات استهدفت في 2018 قوات الأمن والجيش.

وفي 20 مارس الماضي، قتلت القوات الأمنية ثلاثة مسلحين تابعين لتنظيم داعش شاركوا في قتل وذبح رعاة في المناطق الجبلية في محافظة القصرين (غرب).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات