شكوى

التحقيق مع 70 قاضياً سودانياً شاركوا في الاحتجاجات

حققت السلطة القضائية في السودان مع أكثر من 70 قاضياً شاركوا في موكب احتجاجي للقضاة انضم إلى المعتصمين في مقر القيادة العامة للجيش، الخميس الماضي، وفقاً لتوجيه مباشر من رئيس القضاء عبدالمجيد إدريس.

ونقلت صحيفة «الجريدة» الصادرة بالخرطوم، أمس، عن مصادر أن التحقيق تم بإيعاز من 27 قاضي محكمة عليا وقضاة استئناف، تقدموا بشكوى رسمية إلى رئيس القضاء، بذريعة أن المذكرة التي رفعها القضاة -اشتملت على أسماء بعض منهم- حوت تهماً بالفساد والتبعية لجهاز الأمن والمخابرات الوطني. واعتبرت مصادر صحفية أن ما تم من مساءلة لا يخرج عن إطار التخويف، والترهيب والفبركة، وأن سلطات العزل والإيقاف محصورة في يد رئيس الجمهورية.

ووصف القضاة -وفقاً لمصادر التحقيق- بأنه تم دون سند قانوني أو مسوغ دستوري، وأوضحوا أنه تم وفقاً للتسلسل الوظيفي، وأن ما جرى يوضح أن القضاء لا يزال مختطفاً من منسوبي النظام الإخواني البائد رغم أن غالبية القضاة في الدرجات الأدنى مع التغييــر قلبـاً وقالبـاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات