تخريب

مصدر استخباراتي ليبي: تركيا ترسل دواعش إلى ليبيا

أكد مصدر استخباراتي ليبي وصول بعض المقاتلين المنتمين لتنظيم داعش الإرهابي إلى ليبيا، وذلك بإيعاز وإشراف من تركيا. ونقلت «العين الإخبارية» عن المصدر الذي رفض الإفصاح عن اسمه، أن هؤلاء الإرهابيين يحملون الجنسية الليبية، وكانوا يقاتلون إلى جانب التنظيم الإرهابي في سوريا، ويتلقون العلاج في المشافي التركية. وأفاد بأن عدد الإرهابيين يقدر بالعشرات، مضيفاً: «قواتنا المسلحة درست كل الخطط ومستعدة لجميع الاحتمالات».

وكان عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي طارق الجروشي، قال إن الظهور الأخير لزعيم تنظيم داعش الإرهابي أبوبكر البغدادي كان بإيعاز من مخابرات دول داعمة للإرهاب، مضيفاً أن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول ليبيا تلاها ظهور البغدادي يتحدث عن عمليات التنظيم في الجنوب الليبي، وهو ما «يؤكد ارتباط المخابرات التركية بقادة داعش»، بحسب الجروشي.

ويأتي ذلك بالتزامن مع اشتباكات عنيفة تدور بين الجيش الوطني الليبي من جهة، والميليشيات المسلحة والجماعات التابعة لجماعة الإخوان من جهة أخرى في العاصمة طرابلس.

وأدت المعارك التي وقعت خلال أبريل الماضي حول العاصمة طرابلس إلى سقوط 376 قتيلاً و 1822 جريحاً، حسب ما أفاد مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا. وجددت المنظمة دعواتها إلى «وقف فوري لإطلاق النار».

إلى ذلك، ذكرت الأمم المتحدة أن خفر السواحل الليبي أوقف 113 مهاجراً كانوا يحاولون الوصول إلى إيطاليا خلال اليومين الماضيين مع استئناف مغادرة القوارب. وقالت المنظمة الدولية للهجرة: إن خفر السواحل الليبي أوقف قاربين الثلاثاء وقارباً ثالثاً الأربعاء كانت تقل 113 مهاجراً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات