واشنطن: الحرب على «داعش» لم تنتهِ بل دخلت مرحلة جديدة

قال منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأمريكية، ناثان سايلز، إن الحرب على تنظيم داعش الإرهابي لم تنتهِ، وإنما دخلت مرحلة جديدة، مؤكداً أن واشنطن ستلاحق التنظيم وفروعه في كل مكان. ونقلت وسائل إعلام عراقية عن سايلز، قوله في ندوة بمعهد «بروكنز» بالعاصمة الأمريكية واشنطن، إن «داعش لا يزال يشكل تهديداً، ولديه القدرة على شنّ هجمات علينا وعلى حلفائنا».

وأكد أن تنظيمي داعش وبوكو حرام مسؤولان عن مقتل 35 ألف شخص منذ 2012، كما أن أحد منفذي هجوم سريلانكا تدرب في سوريا.

وأكد المسؤول الأمريكي أن التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن، اتخذ الكثير من الإجراءات لتجفيف مصادر تمويل «داعش».

ويأتي تصريح سايلز بعد أول ظهور لزعيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي، منذ عام 2014، في حديث اعتبره محللون محاولة للخروج من الهزيمة وإعادة تشكيل صورة جديدة للتنظيم الإرهابي بعد خسارة الأراضي التي كان يسيطر عليها.

وبحسب محللين، فإن هذا الظهور هو مرحلة جديدة وطويلة يأمل البغدادي قيادة أفراد التنظيم عبرها بمثل ما كان بن لادن يفعل، بعد أن فقد «داعش» كل الأراضي والمواقع التي كان يسيطر عليها في السابق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات