اليمن

النسر «نيلسون» يتحدى الحرب في تعز

تم العثور على النسر نيلسون من قبل اليمنيين في منطقة المنعم جبل حبشي قريه الاجان، غرب تعز، وهو يحمل على ظهره كاميرا وتتواجد عليه لوحات وأرقام يمكن التعرف بموجبها عليه وأنه يتبع محمية بلغارية.

رسائل

وتتالت خلال 24 ساعة مئات رسائل البريد الإلكتروني التي وجهها اليمنيون، الذين يشعرون بالقلق الشديد بشأن صحة غريفون نسر نيلسون، الذين يعتنون ببقاء الطيور، على الرغم من الوضع العسكري الحالي الذي يواجهونه في اليمن حسب مسؤولي المحمية، ما استدعى توجيههم شكراً خاصاً لهم، والتأكيد على أن النسور تربط الناس عبر القارات.

تسليم وتواصل

يقول العقيد عبدالباسط البحر نائب ناطق محور تعز العسكري لـ«البيان» «قبل أكثر من 16 يوماً تقريباً هبط هذا النسر الضخم نسبياً وهو من الطيور النادرة التي تتعرض للانقراض، وتم الإمساك به من بعض الشباب وعندما لاحظوا وجود جهاز تعقب جي بي اس وفي إحدى رجليه معلق أرقام مع بريد إلكتروني شكوا أنه من محمية طبيعية أو غير ذلك وقاموا بالاتصال فوراً بقيادة الجيش الوطني وتم تسليمه لقيادة المحور تعز، والتي قامت بالاهتمام والعناية والرعاية الكاملة به والتواصل عن طريق البريد الإلكتروني لمعرفة الجهة التي يتبعها.

عودة

ويضيف البحر: لقد كان هناك حرص شديد من الأخ أبونضال المسئول عن حياة وسلامة هذا النسر وعودته إلى محميته، ولما بدأ التواصل بالأصدقاء بالبعثة البلغارية قامت بإيفاد من يمثلها برسالة رسمية وبمعلومات مؤكدة عن النسر وبعد التحري والتأكد والاستعلام تم تسليمه لموفدي البعثة أمس، وكان هناك شكر وتقدير كبير لأبناء تعز وقيادتها على تعاونها في تسليم النسر، فرغم الحرب والمواجهات إلا أنها لم تشغل المقاتلين والقيادة عن الاهتمام بالحياة البرية والطيور وحتى الحيوانات والحفاظ على الحياة كقيمة وخصوصاً للطيور النادرة والمعرضة للانقراض، والذين لم يعتبروا هذا الأمر من الأشياء الصغيرة بل أولته عناية كبيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات