إسرائيل تقيم طرقاً التفافية تعمّق الفصل العنصري في الضفة

قالت منظمة التحرير الفلسطينية إن إسرائيل بصدد تدشين طرق التفافية جديدة تعمق نظام الفصل العنصري في الضفة الغربية. وذكر «المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان» التابع لمنظمة التحرير في تقرير له أن إسرائيل «تبني نظاماً للفصل العنصري وتستأنف من جديد شق طرق التفافية جديدة لاستخدام المستوطنين».

وأشار التقرير إلى أن الأراضي الفلسطينية «تشهد حملة تطهير عرقي متواصلة تقوم بها إسرائيل، بهدف الاستيلاء على أكبر مساحة من الأرض الفلسطينية وطرد أكبر عدد ممكن من المواطنين منها». وأشار التقرير إلى قرار إسرائيل الاستيلاء على نحو 406 دونمات من أراضي سبع قرى في جنوب مدينة نابلس لشق طريق التفافي مخصص للمستوطنين.

وبحسب التقرير، فإن السلطات الإسرائيلية أصدرت قراراً آخر بمصادرة 401 دونم من أراضي مخيم العروب وبلدتي بيت أمر وحلحول لشق طريق استيطاني جديد، كما رصد مصادرة 385 دونماً زراعياً في طوباس وطمون وتياسير بالأغوار الشمالية لشق طريق عسكري آخر.

وعلى صعيد البناء في المستوطنات، أشار التقرير إلى مصادقة المجلس الأعلى للمستوطنات على بناء 770 وحدة استيطانية في مستوطنة «بيتار عيليت ج» المقامة غرب بيت لحم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات