بعد 4 أشهر من العمل في الخفاء

رئيس «المهنيين السودانيين» يظهر للمرة الأولى

محمد يوسف أحمد المصطفى

بعد ساعات من إعلان الجيش السوداني عزل الرئيس عمر البشير، ظهر رئيس تجمع المهنيين على القنوات الفضائية بمنصبه كرئيس للتجمع، وهو الذي كان كياناً غير معروف طوال فترة الاحتجاجات. وعلى الفور عبر ناشطون على شبكات التواصل عن اندهاشهم حول شخصية رئيس تجمع المهنيين.

وظهر الدكتور السوداني محمد يوسف أحمد المصطفى القيادي بالحركة الشعبية (الشمال) الخميس على القنوات الفضائية كرئيس تجمع المهنيين السودانيين على نحو مفاجئ.

ووفقاً لموقع «أخبار السودان»، فإن المصطفى من مواليد صراصر بالجزيرة الخضراء، حيث نشأ بها قبل أن يلتحق بكلية الاقتصاد في جامعة الخرطوم، ومن بعد حاز على الدكتوراه من بريطانيا، وعمل أستاذاً مشاركاً بعدد من الجامعات المحلية والإقليمية، ومستشاراً بالأمم المتحدة لشؤون المشاركة الشعبية في التنمية المحلية.

الوالد والولد

والده يوسف أحمد المصطفى، من المزارعين الذين وضعوا بصماتهم على مشروع الجزيرة، وكان قيادياً في اتحاد المزارعين بالمنطقة، ليصبح سكرتيراً للاتحاد في الستينات، حيث قاد هو ورفيق دربه الأمين محمد الأمين، مزارعي الجزيرة والمناقل إبان ثورة أكتوبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات