قتيلان من حركة الشباب بغارة أمريكية في الصومال

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية لأفريقيا «أفريكوم»، أمس، مقتل عنصرين من أنصار حركة الشباب الإرهابية في غارة شنّتها ضد معاقلها في مقاطعة شبيلي بالصومال.

وذكرت «أفريكوم»، في بيان، أن الغارة الجوية التي شنتها المقاتلات الأمريكية تمت بالتنسيق والتعاون مع الحكومة الفيدرالية بالصومال في إطار جهودهما المشتركة للقضاء على حركة الشباب الإرهابية.

وتأتي الغارة الجوية ضمن الدعم الذي تقدمه القيادة العسكرية الأمريكية لأفريقيا للقوات الصومالية لاقتلاع جذور التنظيم الإرهابي، الذي يتزامن مع المساعدات الاقتصادية والتنموية التي تقدمها للحكومة.وقال مدير العمليات العسكرية لأفريكوم جريج أولسون، إن قواته مستمرة في عملياتها على مختلف المستويات لاستهداف معاقل قيادات حركة الشباب الإرهابية.

والثلاثاء الماضي، استأنفت الولايات المتحدة غاراتها ضد حركة الشباب الإرهابية في الصومال، وذلك بعد توقف قصير إثر نشر تقرير لمنظمة العفو الدولية اتهم الجيش الأمريكي بالتعتيم على الضحايا المدنيين لغاراته.

من جهة أخرى، كشف النائب العام الإثيوبي برهانو سجاي توقيف السلطات الأمنية الفيدرالية خلية إرهابية ترتبط بحركة الشباب الصومالية وتنظيمات إرهابية عالمية، سعت لتنفيذ هجمات إرهابية في مراكز للمؤتمرات وتجمعات شعبية.

وقال سجاي، في مؤتمر صحافي عقده بأديس أبابا، إن جهاز الأمن والمخابرات الوطني تمكن من إحباط مخططات إرهابية سعت لتنفيذها مجموعة من الأفراد يرتبطون بتنظيم حركة الشباب الصومالية وتنظيمات عالمية أخرى (لم يسمها) منها مراكز للمؤتمرات وتجمعات شعبية بمختلف أنحاء البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات