قطر.. ذئب في ثوب حمل

وفقاً لسعاد السباعي، مديرة مركز دراسات ابن رشد الإيطالي: «تسعى قطر لمد نفوذها في كل يوم، مع إلحاق أضرار جسيمة بالمجتمعات الأوروبية، بما في ذلك إيطاليا». وقد تم الإبلاغ عن تغلغل قطر الأيديولوجي والديني سنوات طويلة. ومن خلال استخدام أشكال من الاستثمارات والعمليات المالية، تقوم الدوحة بتوسيع شبكتها في كل يوم، مع إلحاق أضرار جسيمة بالمجتمعات الغربية.

ويعد أحدث مشروع لقناة الجزيرة، أفلام وثائقية تستهدف الشباب الأميركيين التقدميين والمثقفين. وتعد قطر الآن أكبر دولة أجنبية مانحة للمساعدات المالية للجامعات الأميركية، بحسب ما يقول دانيال بايبس، رئيس منتدى الشرق الأوسط. والهدف من ذلك كسب نفوذ الشباب الغربيين.

ويقول الكاتب دانيال بايبس إن قطر تعمل على التأثير في صانعي السياسة الغربيين والجمهور الأوروبي مباشرةً، وتنتج محطاتها التي تصدر باللغة الإنجليزية دعاية بليغة ضد خصوم قطر، وقد تتنكر بخطاب ليبرالي غربي، كما تعد قطر الآن أكبر مانح أجنبي للمراكز الثقافية الغربية والجامعات.

في أكتوبر العام الماضي، زار وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني قطر، حيث امتدحها وقال إنها لم تعد ترعى التطرف. ولكن لسوء الحظ، فإن العكس هو الصحيح. من الواضح أن قطر مهتمة ليس فقط بعلاقاتها الاقتصادية مع أوروبا، ولكن أيضاً بتصدير رؤيتها السياسية. وفقاً لكتاب جديد بعنوان أوراق قطر: كيف تمول مراكزها في فرنسا وأوروبا؟ وقام صحفيان فرنسيان، وهما كريستيان شيسنو وجورج مالبرونو، بتوزيع 22 مليون يورو على مشاريع في إيطاليا وحدها. وكان لهذا التمويل فعلياً مستفيد واحد فقط هو جماعة الإخوان، التي تعد الناطقة بلسانها في وسائل الإعلام القطرية، وتقع في العاصمة الدوحة.

وقال مالبرونو في مقابلة صحافية: قطر اليوم ممول رئيس للتطرف في أوروبا. ويشير كتابه إلى أن قطر مولت مئات المراكز في أوروبا بقيمة 71 مليون يورو. وحظيت إيطاليا بمعظم المشاريع القطرية. وكان طارق رمضان حفيد مؤسس جماعة الإخوان، حسن البنا، الذي اتهمته عدة نساء بالاغتصاب والاعتداء الجنسي، يتلقى 35 ألف يورو شهرياً من قطر لكونه يعمل «مستشاراً» لها. ومن بين المستفيدين من قطر المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية - وهو مرفق قريب من الفرع الفرنسي لجماعة الإخوان. ومن بين المتطرفين الموصوفين في الكتاب رجل الدين المقيم في الدوحة، يوسف القرضاوي، رئيس ‎ما يسمى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وهو التنظيم العالمي لجماعة الإخوان، المعروفة بأنشطتها الإرهابية.

قلق أمريكي من صفقة قطرية

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن وزارة الخارجية تدرس عن كثب، استحواذ الخطوط الجوية القطرية على حصة 49 في المئة في شركة طيران إيطاليا. وتحت إلحاح أسئلة بشأن الصفقة، أثناء جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي، قال بومبيو: «نحن ندرس باهتمام شديد هذا القرار، الذي اتخذته قطر مؤخراً، لشراء 49 في المئة من شركة الطيران هذه». وقال كل من الجمهوريين والديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، إنهم يخشون أن الصفقة مع شركة الطيران الإيطالية، تنتهك اتفاقية توصلت إليها الخطوط الجوية القطرية مع الولايات المتحدة في أوائل 2018. واشنطن- رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات