مقتل وإصابة 33 شخصاً في تفجير تبناه داعش في مصر

لقي سبعة أشخاص حتفهم وأصيب نحو 26 آخرين من جراء تفجير وقع أمس بسوق بمدينة الشيخ زويد شمالي سيناء وتبنّاه تنظيم داعش الإرهابي. وأذاع التليفزيون المصري بياناً قال فيه إنه:

«أثناء قيام قوة أمنية بإجراء عملية تمشيط بمنطقة السوق بدائرة قسم شرطة الشيخ زويد، قام شخص انتحاري يبلغ من العمر حوالي 15 عاماً بتفجير نفسه بالقرب من القوة الأمنية، ما أسفر عن استشهاد ضابطين وفردي شرطة فضلاً عن استشهاد ثلاثة مواطنين أحدهم طفل يبلغ من العمر 6 سنوات، بالإضافة إلى إصابة 26 من المدنيين، تم نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج».

وقال شهود عيان إنه تم على الفور إغلاق مدينة الشيخ زويد والطريق الدولي العريش ــــ رفح ــــ الشيخ زويد.

وكانت مصادر أمنية قالت، في وقت سابق، إن الضابطين هما رئيس مباحث قسم شرطة الشيخ زويد ومعاونه.

وقال شهود عيان إنه تم على الفور إغلاق مدينة الشيخ زويد والطريق الدولي العريش - رفح - الشيخ زويد.

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم.

وقال في بيان إن 15 شخصاً قُتلوا أو أُصيبوا.

وذكر البيان أن المهاجم يكنى بأبو هاجر المصري وفجّر سترته الناسفة في دورية راجلة للشرطة. وفي التاسع من فبراير 2018، بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية عسكرية شاملة في سيناء حيث يتركز في شمالها الفرع المصري لتنظيم داعش (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية ضد قوات الأمن والمدنيين.

وأسفرت هذه العملية حتى الآن عن مقتل نحو 600 من «التكفيريين»، ونحو 40 عسكرياً، بحسب الأرقام التي أعلنها الجيش.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات