إشادة يمنية وعربية بمبادرة «إمداد»

أشاد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، عبدالرقيب فتح، بإعلان الإمارات والسعودية تخصيص دعم إضافي جديد ضمن مبادرة (إمداد) لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني بمبلغ 200 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية في قطاعات الغذاء، والتغذية، والصحة، ودعم المعيشة في اليمن خلال المرحلة القادمة، عبر برنامج الأغذية العالمي ومنظمة اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية.

كما ثمن الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي عالياً المبادرة الإنسانية المشتركة، وأكد أن هذه المساعدات تعكس حرص دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن على الوقوف مع الشعب اليمني في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، وتأكيداً على الدور الإنساني الذي توليه دول التحالف اهتماماً كبيراً.

وحمل رئيس البرلمان العربي ميليشيا الحوثي الانقلابية المسؤولية الكاملة للأوضاع الإنسانية المتردية التي يعيشها الشعب اليمني في المناطق التي لا تزال تحت سيطرتها، مطالباً المجتمع الدولي بإدانة ميليشيا الحوثي لعرقلتها للأعمال الإنسانية المقدمة للشعب اليمني واستيلائها على هذه المساعدات، مشدداً على ضرورة الضغط عليها للإذعان للقانون الإنساني الدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات