نداء

فلسطين تطالب الجنائية الدولية بالتحقيق في جرائم الاستيطان

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المحكمة الجنائية الدولية بسرعة فتح تحقيق رسمي «بجرائم الاستيطان الإسرائيلي المتواصلة في أرض دولة فلسطين قبل فوات الأوان». وأكدت، في بيان، أن «التغول الاستيطاني على حساب أرض دولة فلسطين يختبر ما تبقى من مصداقية للأمم المتحدة ومؤسساتها وللشرعية الدولية وقراراتها ذات الصلة، خاصة ما تبديه من تخاذل وتقاعس في تنفيذ القرار 2334».

وأشارت إلى أن هذا «التغول الاستعماري التوسعي تزامن مع تصريحات علنية لمسؤولين وقياديين إسرائيليين تُجمع على رفض العودة إلى حدود عام 1967، وتطالب بفرض القانون الإسرائيلي على المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، كان آخرها تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بهذا الخصوص».

وقال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إنه لم يُفاجأ بتصريحات نتانياهو عن اعتزامه ضم أجزاء من الضفة الغربية لنهر الأردن إلى إسرائيل حال إعادة انتخابه. وكتب كبير المفاوضين الفلسطينيين، في سلسلة تغريدات على «تويتر»: «مثل هذا التصريح من نتانياهو ليس مفاجئاً».

وأضاف أن إسرائيل ستستمر في انتهاك القانون الدولي بوقاحة، طالما تجد حصانة للإفلات من العقاب من المجتمع الدولي، ولا سيما مع دعم إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتأييدها لانتهاك إسرائيل للحقوق الوطنية والإنسانية للشعب الفلسطيني. وتابع: «سنواصل المطالبة بحقوقنا عبر المحافل الدولية، بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية، حتى نحقق العدالة التي طال انتظارها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات