مبادرة مدعومة دولياً لإعادة بناء الجيش والأمن في اليمن

ذكرت مصادر يمنية أن هناك تحضيرات يمنية ودولية لتنظيم لقاء لخبراء من العسكريين والأمنيين بهدف وضع رؤية موحدة لإعادة بناء المؤسستين العسكرية والأمنية اليمنية، وأن 40 من كبار الضباط في الجيش والأمن والمخابرات الذين لم يشاركوا في الحرب سيلتقون، الشهر المقبل، في إحدى العواصم الأوروبية لمناقشة هذا الأمر ضمن سلسلة لقاءات بمشاركة دولية حتى وضع رؤية مكتملة.

وربطت المصادر بين هذا اللقاء والجهود التي يبذلها مكتب المبعوث الدولي الخاص باليمن منذ عامين والخاصة بترتيبات دمج وتوحيد قوات الجيش والأجهزة الأمنية في إطار التسوية السياسية المتوقعة لمرحلة ما بعد الحرب.

وأشارت المصادر إلى أن الشخصيات المشاركة في هذا المؤتمر غير المسبوق تحظى بالقبول والثقة محلياً وإقليمياً ودولياً، وتعول عليهم الأمم المتحدة برسم مسارات الحل النهائي للحرب في اليمن.

يذكر أن إعادة بناء الجيش والأمن تعد من آخر مراحل الحل في اليمن، إلا ان التعنت الحوثي دفع بأطراف دولية وأممية إلى القفز للمرحلة الأخيرة، رغم ان الحوثي يرفض تنفيذ المرحلة الأولى المجزأة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات