توقيف مالكي عبّارة الموصل

أعلنت السلطات القضائية العراقية أمس، القبض على مالكي عبّارة، أسفر غرقها في الموصل عن مقتل أكثر من 100 شخص، بالإضافة إلى ثلاثة مهندسين صادقوا على صلاحيتها للعمل. وكان أغلب ضحايا العبارة التي غرقت في 21 مارس الماضي في الموصل من النساء والأطفال، الذين كانوا يحتفلون بعيد نوروز وعيد الأم، ولا يزال 63 من الضحايا مفقودين حتى الآن رغم استمرار عمليات البحث.

وقال مجلس القضاء الأعلى: إن اللجنة التحقيقية المسؤولة عن متابعة الحادث، أعلنت القبض على مالكي العبارة، التي تسببت في غرق عشرات الضحايا، ووقف ثلاثة مهندسين صادقوا على افتتاح المشروع ومطابقته للشروط المطلوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات