عبّاس يندّد.. وإرجاء مسيرات العودة

غارات إسرائيلية على قطاع غزّة

أعمدة الدخان تتصاعد من أحد المواقع التي طالتها الغارات الإسرائيلية على قطاع غزّة | اي.بي.ايه

شن الاحتلال الإسرائيلي غارات على غزّة استهدفت ميناء وموقعاً عسكرياً تابعاً للمقاومة الفلسطينية، وفيما ندّد الرئيس الفلسطيني، محمود عبّاس، بالتصعيد الإسرائيلي على القطاع، أعلنت هيئة مسيرات العودة، إرجاء مسيرتها الجمعة، وتواصل استعداداتها لمليونية الأرض والعودة في الثلاثين من مارس.

وشنّت طائرات إسرائيلية سلسلة غارات على قطاع غزة، استهدفت مواقع عسكرية في القطاع. واستهدفت نحو 20 غارة شنت في وقت متأخر من ليل الخميس، ميناء قيد الإنشاء وموقعاً عسكرياً في خان يونس جنوبي قطاع غزة، وسط أنباء عن دمار كبير أحدثته الغارات الجوية الإسرائيلية. وقال مصدر أمني في غزّة، إنّ مواقع عدّة للأجنحة التابعة للمقاومة الفلسطينية في أنحاء القطاع استُهدفت بتلك الضربات، مشيراً إلى أنّ الضربات تسبّبت بأضرار كبيرة.

وأكّد جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنّ الضربات الجوية، أصابت 100 هدف عسكري تابع لحركة حماس التي تسيطر على القطاع، مبيناً أنّ هذه الأهداف تشمل موقعاً لتصنيع الصواريخ وموقعاً بحرياً ومخزناً للأسلحة ومقراً لحماس. وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، أن القصف شمل أنحاء متفرقة من القطاع ذي الكثافة السكانية المرتفعة ويقطنه مليونا فلسطيني. وقال مسؤولون في وزارة الصحة، إن أربعة أشخاص أصيبوا.

وأفاد مصدر أمني، بأن طائرات الاحتلال شنت 40 غارة خلال أقل من 5 ساعات فجر أمس طالت مواقع لحماس وأهدافاً مدنية. وذكر أن إحدى الغارات استهدفت منزلاً غرب رفح، ما تسبب في إصابة امرأة وزوجها بجروح خطيرة.

وندّد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بتصعيد إسرائيل على قطاع غزة. وقال عباس في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إنه يدين التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد أبناء الشعب الفلسطيني في غزة، ويجري اتصالات مكثفة مع الأطراف كافة ذات العلاقة لوقفه. من جهتها، أكدت حركة الجهاد، التزامها بتفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، محملة إسرائيل مسؤولية التصعيد الخطير في غزة. وقالت في بيان: «نحن في فصائل المقاومة نؤكد أنه طالما أوقف الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على الشعب الفلسطيني، فنحن ملتزمون بتفاهمات وقف إطلاق النار، والاحتلال يتحمل وحده مسؤولية هذا التصعيد الخطير».

إرجاء مسيرات

على صعيد متصل، أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة في غزة، إرجاء التظاهرات والمسيرات التي كانت مقرّرة، أمس، بعد الغارات الإسرائيلية. وقالت الهيئة: «في إطار مواكبة الهيئة التطورات والأحداث السياسية والميدانية وتقديراً للمصلحة العامة، قرّرت تأجيل فعالياتها المقررة هذا اليوم بشكل استثنائي، تواصل استعداداتها لمليونية الأرض والعودة في الثلاثين من مارس الجاري» فيما أصيب 15 فلسطينيا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط إلى جانب العشرات بحالات اختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم الجلزون للاجئين الفلسطينيين شمال مدينة رام الله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات