هجوم

أنقرة: نتناقش مع روسيا وأمريكا بشأن «المنطقة الآمنة»

نقلت وسائل إعلام رسمية عن مسؤولة بوزارة الدفاع التركية قولها، أمس، إن أنقرة تبحث مع روسيا والولايات المتحدة هجوماً عسكرياً محتملاً في منطقة بشمال شرق سوريا يسيطر عليها مقاتلون أكراد.

وتريد تركيا إنشاء منطقة آمنة في المنطقة الحدودية الواقعة شرقي نهر الفرات بعد انسحاب معظم القوات الأمريكية.

وقالت الناطقة باسم وزارة الدفاع التركية ناديدة شبنام أكطوب: «بشأن الاستعدادات شرقي الفرات، التي ما زال من المقرر بحثها، فإن التنسيق مع الولايات المتحدة وروسيا على وجه الخصوص مستمر».

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أكطوب أيضاً قولها، إن التنسيق بين أنقرة وموسكو بشأن منطقة إدلب في شمال غرب سوريا، حيث اتفق البلدان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح، مستمر بنجاح «رغم الاستفزازات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات