الميليشيا تواصل الإعدامات والاعتقالات وتفجير المنازل

الشرعية تطالب المجتمع الدولي بإعلان حجور «منكوبة»

دعت الحكومة اليمنية، أمس، المجتمع الدولي، إلى اعتبار منطقة حجور بمحافظة حجة منطقة منكوبة تستدعي تدخلات إغاثية وإنسانية عاجلة، في وقت قتل قائد انتفاضة قبائل حجور الشيخ أبو مسلم الزعكري بعد معارك ومواجهات عنيفة مع ميليشيا الحوثي الإيرانية التي واصلت حملة الإبادة ضد سكان المنطقة.

ووجه وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، نداءً إنسانياً للأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، لاعتبار منطقة حجور بمحافظة حجة منطقة منكوبة تستدعي تدخلات إغاثية وإنسانية عاجلة.

كما دعا عسكر الأمم المتحدة للعمل على الوقف الفوري لكافة الأعمال العدائية والمجازر البشعة من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية تجاه المدنيين في منطقة حجور والانسحاب من قراهم ومساكنهم ومزارعهم.

وأكد في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة الضغط على ميليشيا الحوثي لفتح ممرات آمنة لخروج المدنيين والسماح بوصول فرق الإغاثة وإدخال المواد الأساسية المتمثلة بالغذاء والدواء وتوفير المياه الصالحة للشرب وإطلاق سراح المختطفين المدنيين.

استنكار الصمت
وتطرق خلال المؤتمر لجرائم وانتهاكات ميليشيا الحوثي بحق أبناء قبائل حجور وكشر بمحافظة حجة، معبراً عن استغرابه واستنكاره للصمت المطبق لمنظمات الأمم المتحدة وجميع المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان أمام جرائم الحرب التي تقترفها ميليشيا الحوثي والتي يعاقب عليها القانون الجنائي الدولي ويفرض ملاحقة مرتكبيها ومن يقف وراءهم.

ودعا كافة هيئات ومنظمات الأمم المتحدة وعلى رأسها مجلس الأمن الدولي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى التحرك الجاد والفوري لحماية المواطنين في كشر وحجور.

جرائم وإعدامات
ميدانياً، قتل قائد انتفاضة قبائل حجور في مواجهة ميليشيا الحوثي الشيخ أبو مسلم الزعكري بعد معارك ومواجهات عنيفة مع الميليشيا.

وقالت مصادر قبلية إن الشيخ الزعكري قُتل مع آخرين، عقب قتال عنيف مع ميليشيا الحوثي التي قامت بتفجير منزله وأسر جميع أفراد أسرته في منطقة الزعاكرة.

وحسب مصادر قبلية فإن الميليشيا واصلت حملة الإعدامات والتصفيات وتفجير منازل في حجور فرض عزلة كاملة على منطقتي العبيسة والزعاكرة حيث أوقفت خدمة الإنترنت والاتصالات عن معظم السكان بعد توزيع نشطاء لمقاطع مصورة تظهر إجرام الميليشيات في حق السكان.

إحباط هجوم
في محافظة الجوف، أفشلت قوات الجيش الوطني، هجوماً للميليشيات الانقلابية في مديرية المتون، غربي محافظة الجوف. وفق ما أكده مصدر عسكري.

وذكر المصدر أن ميليشيات الحوثي تكبدت خسائر مادية وبشرية في محاولة فاشلة للهجوم على مواقع الجيش في مركز مديرية المتون، وأن مدفعية قوات التحالف العربي استهدفت تجمعات وتعزيزات الميليشيا بمنطقة المتون.

إلى ذلك، شدد وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد علي المقدشي، على رفع الجاهزية القتالية في جميع وحدات الجيش، استعداداً لمعركة الحسم، واستكمالا لتحرير باقي أراضي البلاد من مسلحي الحوثي.
وأكد المقدشي ،خلال اجتماع عقده في محافظة مأرب، مع رؤساء الهيئات والدوائر وعدد من قيادات الجيش الوطني، أن الحوثيين يرفضون السلام وأن خيار الحسم هو الحل الوحيد معهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات