حزب الله يقر بضائقته المالية

بدأت علامات الأزمة المالية تظهر على حزب الله، في وقت تواجه ميليشياته تبعات العقوبات الأمريكية على إيران وانضمام بريطانيا إلى الولايات المتحدة في حظر الجماعة الإرهابية.

ودعا الأمين العام لميليشيات حزب الله، حسن نصر الله، أتباعه إلى التبرع للحزب،أمس، قائلاً إنه «في قلب معركة اقتصادية». وأردف قائلاً: «العقوبات الحالية جزء من الحرب المالية الاقتصادية النفسية». والأسبوع الماضي، أقرّت بريطانيا قانوناً يضع حزب الله بفرعيه السياسي والعسكرية على لائحة المنظمات الإرهابية، ويقضي بمعاقبة أي جهة أو شخص يثبت تعامله مع هذه الميليشيات.

وكانت واشنطن زادت الضغط على حزب الله أخيراً، إذ فرضت عليه حزماً من العقوبات، فضلاً عن معاقبة داعمه الإقليمي، إيران. وينخرط حزب الله في حرب عصابات في كل من اليمن وسوريا والعراق، بالإضافة إلى أنشطة إرهابية في عدد من الدول بتكليف من طهران، المؤسسة والراعية لهذه الميليشيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات