خادم الحرمين يبحث مع لافروف العلاقات الثنائية

بحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية. جاء ذلك خلال لقائهما، أمس، في الرياض ضمن جولة لافروف الخليجية التي تشمل الإمارات والكويت، وفق وكالة الأنباء السعودية. وتناول اللقاء «سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وآفاق التعاون بين البلدين الصديقين، بالإضافة إلى استعراض مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية».

حضر اللقاء وزير الخارجية السعودي، إبراهيم العساف، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، بجانب مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط ودول أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف. وكان لافروف استبق لقاء الملك سلمان بجلسة مباحثات مع وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف تناولت العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين وسبل تعزيز التعاون المشترك، كما تناولت جلسة المباحثات المستجدات إقليمياً ودولياً.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء، عادل بن أحمد الجبير أكد أن زيارة وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف للمملكة العربية السعودية، تأتي في إطار التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين الصديقين، وتشكل فرصة للتشاور حول العلاقات الثنائية التي لاقت نمواً متميزاً خلال السنوات الأربع الماضية في عدة مجالات، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس). وأوضح الجبير في مؤتمر صحفي مشترك عقده لافروف، في مطار الملك خالد الدولي بالرياض، أن قيادتي البلدين تشعر بالارتياح لتطور العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى أن هناك حرصاً من قيادتي البلدين على الاستمرار في العمل على تعزيز هذه العلاقات وتكثيفها في المجالات كافة، مقدراً دور روسيا في المنطقة والعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات