موقف

شجب عربي لجرائم الاحتلال في كفر نعمة

طالبت جامعة الدول العربية، المجتمع الدولي ومجلس الأمن، بضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، إنفاذاً لقرارات الشرعية الدولية، ومواصلة إيفاد بعثة التحقيق الأممية لتستمر في دورها ومهامها للوقوف على حقيقة ما يجري بحق الشعب الفلسطيني من انتهاكات خطيرة، بما فيها استمرار جرائم الإعدام الميداني.

واستنكر الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، السفير سعيد أبو علي، الجريمة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال بدم بارد في قرية كفر نعمة غرب رام الله، وأسفرت عن اغتيال شابين فلسطينيين وإصابة ثالث واعتقاله. وقال السفير أبو علي، إن قوات الاحتلال قامت بقتل الشابين الفلسطينيين بدم بارد، واختلقت المبررات والأكاذيب لتبرير هذه الجريمة والتنصل من مسؤوليتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات