زيارة

نتانياهو: سنتعاون مع روسيا لخروج القوات الأجنبية من سوريا

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أمس، إن إسرائيل وروسيا ستتعاونان في تأمين خروج القوات الأجنبية من سوريا، وذلك بعد زيارة قام بها لموسكو، للدعوة إلى إنهاء الوجود الإيراني على الأراضي السورية.

وقال نتانياهو إنه أوضح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أثناء استضافته له الأسبوع الماضي «وبشكل لا لبس فيه»، أن الضربات على سوريا ستتواصل، على أن يستمر خط عسكري ساخن بين إسرائيل وروسيا، في العمل على الحيلولة دون وقوع أي اشتباك عارض بين الجانبين. وأضاف «اتفقت أنا والرئيس بوتين على هدف مشترك، وهو إخراج القوات الأجنبية التي جاءت بعد نشوب الحرب الأهلية من سوريا».

وتابع «اتفقنا على تشكيل قوة مهمات مشتركة، ستعمل مع غيرها على إحراز تقدم صوب هذا الهدف».

ولم يذكر نتنياهو تفاصيل. ولم تصدر روسيا رداً حتى الآن. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية، نشرت أمس، إن الوضع في سوريا استقر بشكل ملموس، بعد العمليات التي تنفذها القوات الحكومية السورية، بدعم جوي روسي. لكن لافروف قال إن من السابق لأوانه، إعلان القضاء على «الخطر الإرهابي» في سوريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات