افتتحت مجمّعاً تعليمياً في أبين

«الهلال» توزّع 160 طن أغذية على أهالي حجر والمضاربة

■ جانب من توزيع المساعدات الغذائية | وام

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، جهودها الإنسانية في إيصال المساعدات الغذائية لأهالي مديرتي حجر بمحافظة حضرموت، والمضاربة ورأس العارة بمحافظة لحج، في إطار جهودها لتحسين ظروفهم المعيشية، كما افتتحت مجمع عزان التربوي والتعليمي في مديرية الوضيع بمحافظة أبين، بعد إعادة ترميمه وتأثيثه، لتوفر بيئة تعليمية مناسبة لـ 1200 طالب وطالبة، يقطنون منطقة عزان والقرى المجاورة لها.

ووزعت فرق الهلال 160 طناً، بواقع ألفي سلة غذائية على أهالي مديرتي حجر بمحافظة حضرموت، والمضاربة ورأس العارة بمحافظة لحج، استفاد منها 14 ألف شخص من الأسر الفقيرة.

ووجّه المستفيدون من هذه المساعدات في المديريتين، جزيل شكرهم للقيادة الرشيدة ولهيئة الهلال الأحمر، معتبرين هذه المساعدات جاءت في توقيتها لتأمين احتياجاتهم من السلع الضرورية.

وأكد العميد محمد عبد الله الصيني مدير عام مديرية المضاربة، أهمية هذه السلال الغذائية في سد حاجة غير القادرين من أبناء مديرية المضاربة ورأس العارة، جراء الأوضاع المأساوية التي خلفها انقلاب الحوثي، مشيداً بالدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة لليمن وشعبه، في مختلف الجوانب الإنسانية والخدماتية، عبر ذراعها الإنسانية، هيئة الأحمر الإماراتي.

وفي محافظة أبين، افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مجمع عزان التربوي والتعليمي في مديرية الوضيع، بعد إعادة ترميمه وتأثيثه، لتوفر بيئة تعليمية مناسبة لـ 1200 طالب وطالبة، يقطنون منطقة عزان والقرى المجاورة لها.

وقامت الهيئة بتأهيل 12 فصلاً دراسياً، وتأثيثها بالكامل، بمدرسة عزان للتعليم الأساسي، التي يدرس بها 800 طالب وطالبة، بالإضافة لمدرسة عزان للتعليم الثانوي، التي يدرس بها 400 طالب وطالبة، فيما وزعت الحقائب المدرسية على الطلاب والطالبات.

ووصف قاسم عبادي مدير عام مديرية الوضيع، دخول الهلال الأحمر الإماراتي بمبادراته الإنسانية ومشاريعه التنموية لمديرية الوضيع، بأنها بادرة خير طيبة، متوجهاً بالشكر على لفتة الهلال الأحمر تجاه المديرية، التي تعاني من نقص في العديد من الخدمات، وتحتاج إلى الدعم والمساعدات الإنسانية.

بدوره، رحب ناصر أحمد صالح مدير التربية والتعليم في المديرية، ببصمات الهلال الأحمر الإماراتي، التي تظهر واضحة اليوم في مجال التربية والتعليم. من جانبه، أكد أبو بكر السيد مدير مجمع عزان التربوي والتعليمي، أن إعادة تأهيل الهلال الأحمر للمجمع، ساهم في توفير بيئة تعليمية مناسبة للطلبة والمعلمين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات