الاحتلال يهدم 20 منزلاً ويعتقل 117 فلسطينياً

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي 163 عملية تفتيش واعتقال، واعتقلت 117 فلسطينياً، بينهم تسعة أطفال، ومن بين العدد الكلي للمصابين خلال أسبوعين، 34% منهم أُصيبَ بالذخيرة الحية، و31% نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع الذي استلزم الحصول على علاج طبي، و31% بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، بينما لحقت إصابات أخرى بـ4%، وذكر التقرير أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت خلال الأسبوعين الماضيين 20 مبنى في الضفة الغربية، ما أدى إلى تهجير 26 فلسطينياً وتضرر سبل عيش 54 آخرين.

وبحسب التقرير الصادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة (اوتشا) التابع للأمم المتحدة، لحماية المدنيين الذي يغطي الفترة بين 29 يناير - 11 فبراير الجاري، حيث قتلت قوات الاحتلال طفلين خلال الاحتجاجات التي شهدها قطاع غزة، يوم الجمعة 8 فبراير، ولم يكونا يشكّلان أي تهديد لقوات الاحتلال، وتُوفي مواطنان آخران متأثريْن بجروح أُصيبا بها في وقت سابق، وأصيبَ 530 شخصاً بجروح.

وتابع التقرير، «فيما لا يقلّ عن 40 مناسبة خارج سياق هذه الاحتجاجات، أطلقت قوات الاحتلال النيران التحذيرية في المناطق المقيَّد الوصول إليها باتجاه الأراضي والبحر في غزة. وقد أُصيبَ فلسطيني واحد بجروح خلال هذه الحوادث»، وفي ثلاث مناسبات أخرى، دخلت قوات الاحتلال إلى غزة ونفّذت عمليات تجريف وحفر على مقربة من السياج الحدودي.

وفي الضفة الغربية، أطلقت قوات الاحتلال النار باتجاه فلسطينييّن، أحدهما فتاة، وقتلتهما، وأصابت فتى بجروح في هجومين مزعومين بالقرب من حواجز إسرائيلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات