أنقاذ حوالي 150 مهاجراً علقوا في البحر المتوسط

أعلنت منظمة إغاثة أن سفينة تجارية أنقذت حوالي 150 مهاجراً تردد أنهم عالقون في البحر المتوسط وأعادتهم إلى ليبيا. وكانت منظمة «ألارم فون» وهي منظمة تلتقط اتصالات قوارب المهاجرين في البحر المتوسط تحدثت عن سفينة المهاجرين العالقة في البحر لأول مرة، الاثنين الماضي.

وكتبت المنظمة على «تويتر» أمس: «تمت إعادة الأشخاص إلى ميناء الخمس في ليبيا. لقد علمنا أنه تم اعتراض قارب ثان وتمت إعادة ركابه إلى ظروف وأوضاع مأساوية».

وكتبت المنظمة في تغريدة ثانية «لقد تلقينا اتصالات من أشخاص تمت إعادتهم بشكل غير قانوني إلى ليبيا». وأضافت «لقد تم اعتراضهم بواسطة سفينة تجارية وتم إبلاغهم بأنهم سيتم نقلهم إلى أوروبا. وبدلاً من ذلك، انتهى بهم الحال في طرابلس. هذه الإعادة القسرية من سفينة تجارية تشكل قلقا كبيرا وتعد انتهاكا لحقوق الإنسان».

وذكر فلافيو دي جياكومو، الناطق باسم المنظمة الدولية للهجرة، رواية مشابهة للأحداث وكتب على تويتر «ما كان يجب أن تتم إعادة المهاجرين الذين تم إنقاذهم إلى ليبيا، لأنها ليست ميناء آمناً».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات