جنرال الدوحة التشادي يقر بالخسائر الفادحة لميليشياته

أقر زعيم ميليشيات اتحاد قوى المقاومة التشادية، المتمرد المقيم في قطر تيمان أرديمي، بالخسائر الفادحة التي تكبدتها ميليشياته، أخيراً، جراء تعرّضها للقصف الجوي الفرنسي داخل الأراضي التشادية عقب فرارها من ليبيا.

خسائر هائلة

وقال أرديمي، في بيان نقله عنه، أمس، موقع «تشاد أكتيال»: إن الطيران الفرنسي نفذ على فترات بين 3 و7 فبراير الجاري ضربات منتظمة على مدار مساحة جغرافية تقدر بنحو 700 كيلومتر، مؤكداً أن الضربات الجوية أدت إلى خسائر بشرية ومادية هائلة؛ فيما اضطر بعض الناجين، بسبب الجوع والعطش، ونفاد الوقود، إلى الاستسلام للقوات الحكومية التشادية.

وقال في بيان: «من المؤكد أننا خسرنا معركة».

هجوم دامٍ

وأعلن الجيش التشادي، أول أمس، القبض على 250 متمرداً، من بينهم رئيس أركان اتحاد قوى المقاومة، عثمان محمد حسين، والناطق باسمها تيجوني نيقو، وكان أرديمي، قد شارك مع سرايا الدفاع عن بنغازي في هجومها الدامي في مايو 2017 على قاعدة، ورد اسمه ضمن قائمة المطلوبين للنائب العام في طرابلس،

وتشكلت ميليشيات اتحاد قوى المقاومة التشادية في عام 2016.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات